صور: بينهم ممثلة شهيرة ومليارديرة.. محكمة أمريكية تدين زعيم منظمة يستعبد النساء جنسيًا

أدان قاض فدرالي في بروكلين إحدى بلدات نيويورك في الولايات المتحدة الأمريكية “معلمًا روحيًا” لإحدى جماعات المساعدة الذاتية بجميع التهم الموجهة إليه، لتزعمه منظمة أقرب إلى طائفة تضم نساء كان يعاملهن كعبدات جنسيات.

وأكدت المحكمة أن المُتهم كيث رنييري (58 عامًا) كان مذنبًا بسبع تهم بينها الاتجار بالجنس والابتزاز والاستغلال الجنسي لطفل.

وفصّلت المحكمة التي استمرت جلساتها ستة أسابيع ممارسات طائفة “نكسيوم”، وهي مجموعة رنييري للمساعدة الذاتية التي تأسست عام 2003.

وشكّل المذكور منظمة من 15 إلى 20 امرأة لممارسة الجنس معه بإرادتهن، وأصغرهن كانت في الـ15 من عمرها.

وخلال وقائع المحاكمة، استمع المحلفون إلى تفاصيل تصف كيف قام رانييري بوسم النساء بالأحرف الأولى من اسمه وأجبرهن على ممارسة الجنس معه.

وقال الادعاء العام إن المتهم استخدم تقنيات كلاسيكية في علم النفس للسيطرة على الأشخاص.

وطلب الدفاع من هيئة المحلفين التركيز إن كانوا يرون أن أفعال رنييري غير شرعية، حتى إن وجدوها غير أخلاقية.

وذكر رنييري أن “كل العلاقات الجنسية داخل المجموعة كانت بالتراضي”.

وتم توجيه الاتهام في البداية إلى خمسة أشخاص آخرين أقروا جميعهم بالذنب لتجنب المحاكمة، بما في ذلك الممثلة أليسون ماك ووريثة شركة سيغرام للمشروبات الروحية كلير برونفمان، وكلتاهما لم تدليا بشهادتيهما.

ويمكن أن تصل عقوبة رانييري، الذي أنكر كل الاتهامات، إلى السجن مدى الحياة.

والممثلة أليسون ماك من مواليد 29 يوليو 1982 في ألمانيا الغربية، وهي ممثلة أمريكية بدأت مسيرتها الفنية عام 1989

بدأت اليسون ماك حياتها المهنية في سن الرابعة عندما قالت والدتها إنها مقدر لها أن تكون على شاشة التلفزيون.

ولم تكن تعلم والدتها أنها أدخلت أليسون إلى ما سوف يكون أعظم شيء في حياتها.

 الممثلة أليسون ماك
الممثلة أليسون ماك

أما المليارديرة الأمريكية كلير برونفمان فأقرت مؤخرًا بأنها مذنبة لدورها في عملية تهريب نساء لاستغلالهن جنسيا.

وواجهت كلير (40 عامًا) اتهامات باستخدام أكثر من 100 مليون دولار من ثروتها لتمويل جماعة نكسيام، المشتبه في تورطها بأنشطة مشبوهة تمارس فيها طقوس جنسية وعمليات استغلال لضحايا من النساء.

واعترفت الثرية الأمريكية بالذنب في تهمتين هما: التآمر لإخفاء وإيواء مهاجرين غير شرعيين لتحقيق مكاسب مالية، واستخدام احتيالي لبطاقات هوية.

وقالت: “أردت عمل الخير في هذا العالم وأن أساعد الناس، ومع ذلك، فقد ارتكبت أخطاءً”.

المليارديرة الأمريكية كلير برونفمان
المليارديرة الأمريكية كلير برونفمان

طائفة سرية خلقت جنسًا متفوقًا استعدادًا لحرب يوم القيامة!

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية