تنحية مسؤول سوداني أيد التطبيع مع إسرائيل

قالت وكالة الأنباء السودانية الرسمية “سونا” إن مسؤولاً سودانيًا تمت تنحيته اليوم الأربعاء بسبب أنه أيد التطبيع مع إسرائيل.

وأوضحت الوكالة السودانية أن وزير الخارجية عمر قمر الدين إسماعيل أقال الناطق باسم الوزارة بسبب أنه أيد التطبيع مع إسرائيل .

وأشارت الوكالة إلى أن الوزير أصدر قرارًا بإقالة الناطق باسم الوزارة حيدر بدوي صادق من منصبه كمتحدث رسمي لوزارة الخارجية ومديرا لإدارة الإعلام.

وكان بدوي قال إن السودان يتجه نحو التطبيع مع إسرائيل ، وذلك بعد 5 أيام فقط من خطوة رسمية مماثلة قامت بها الإمارات.

وأكد في لقطة مصورة أن لقاء رئيس المجلس السيادي عبد الفتاح البرهان مع رئيس حكومة إسرائيل بنيامين نتنياهو، قبل شهور، كان “خطوة جريئة فتحت الباب أمام اتصالات يمكن أن تتم بين الطرفين”.

وقال: “نسعى لأن يكون ملف التعامل مع إسرائيل لدى الخارجية باعتبارها وزارة سيادية”.

يذكر أن الرئيس الأمريكي أعلن، الخميس عن توصل الإمارات والاحتلال الإسرائيلي إلى اتفاق لتطبيع العلاقات بالكامل بين الطرفين.

ويأتي الاتفاق بين تتويجًا معلنًا لسلسلة ممتدة من التعاون والتنسيق والتواصل وتبادل الزيارات بين البلدين على مدى سنوات.

و أعلن الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين رفضه اتفاق تطبيع العلاقات بين الإمارات وإسرائيل ووصفه بـ”الخيانة العظمى”.

كما وصفه أنه “المكافأة الكبرى لجرائم الإحتلال الإسرائيلي في القدس الشريف وبحق الفلسطينيين”.

كما عبرت قوى سياسية وشعبية في مختلف الاوطان العربية عن استنكارها لقرار التطبيع مع إسرائيل .

ولاقى الإعلان رفضا وغضبا فلسطينيا واسعا على المستويين الرسمي والشعبي.

اختراق ضخم

وحول التطبيع مع إسرائيل ،وصف ترمب الاتفاق بين الإمارات وإسرائيل في تغريده له على حسابه في “تويتر” الاتفاق بأنه “اختراق ضخم”.

وقال ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد في تغريدةٍ عاجلة له إنه “في اتصالي الهاتفي اليوم مع الرئيس الأمريكي ترامب ورئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو، تم الاتفاق على إيقاف ضم إسرائيل للأراضي الفلسطينية.

كما اتفقت الإمارات وإسرائيل على وضع خارطة طريق نحو تدشين التعاون المشترك وصولا الى علاقات ثنائية”.

من ناحيتها، علقت إدارة البيت الأبيض أن مسؤولين من الإمارات وإسرائيل سيلتقون في الأسابيع المقبلة لتوقيع اتفاق التطبيع مع إسرائيل .

وكانت مجلة إسرائيلية وصفت في يونيو إن ولي عهد أبوظبي أنه “أمير التطبيع” وأنه الشخص الأوحد الذي يدعم كل أشكال التطبيع مع الكيان.

إقرأ أيضًا: الخارجية السودانية “تستغرب” تصريحات الناطق باسمها حول العلاقات مع إسرائيل

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية