حمد بن جاسم يتهم اسرائيل ودولة عربية بالتخطيط للأحداث التي يشهدها السودان

اتهم رئيس الوزراء القطري السابق حمد بن جاسم آل ثاني اسرائيل ودولة عربية لم يسمها بالتخطيط للأحداث التي تشهدها الساحة السودانية هذه الفترة.

وقال الشيخ حمد، في تغريدتين نشرهما اليوم الجمعة عبر “تويتر”: “إن ما جرى ويجري في السودان ما هو إلا من النتائج الأولى للتخطيط والتنسيق والتعاون بين إسرائيل ودولة عربية للأسف، مع العلم أن تلك الدولة كانت تروج في المحافل الغربية بأنها غيرت سياستها وبدأت تهتم الآن فقط بالاقتصاد والتنمية”.

وتابع آل ثاني: “على أن هدفي هنا ليس نقل الأخبار، بل أريد أن أؤكد أننا نحتاج لأن نحترم وندعم إرادة الشعوب وألا نتدخل لفرض سياستنا، سواء كانت ناجحة أو فاشلة، أو قناعاتنا على الغير”.

وعلى الرغم من أنه لم يسم الدولة العربية التي تحدث عنها، إلا أن حديث بن جاسم يجري تزامنا مع تقارب ملحوظ بين إسرائيل والإمارات، اللتين وقعتا في سبتمبر 2020 معاهدة سلام وكثفتا العلاقات الثنائية في مجالات عدة.

وشهدت مناطق عدة في العاصمة السودانية الخرطوم مظاهرات احتجاجية بعد ساعات من إعلان تشكيل المجلس. وأحرق محتجون غاضبون إطارات سيارات وقطعوا طرقا رئيسية في مدن العاصمة الثلاث، الخرطوم وأمدرمان والخرطوم بحري.

كما خرج متظاهرون في عدة أحياء سكنية في مناطق جنوب الخرطوم للتنديد بالانقلاب العسكري ويطالبون بعودة الحكومة المدنية.

وكان البرهان انقلب في الخامس والعشرين من تشرين الثاني/أكتوبر على شركائه المدنيين وأعلن حل كل المؤسسات الانتقالية متعهدا تشكيل مجلس سيادة وحكومة جديدين.

ويضم المجلس الجديد 13 عضوا، تسعة كانوا أعضاء في المجلس السابق، بينهم خمسة من كبار ضباط الجيش، وأربعة أعضاء جدد حلوا محل أعضاء المجلس السابق المنتمين إلى قوى الحرية والتغيير.

وبقي في المجلس قادة الجبهة الثورية وهم مالك عقار والطاهر حجر والهادي إدريس.

وحظيت المرأة بمقعدين من أصل خمسة مقاعد مدنية في المجلس الجديد.

وتم تأجيل تسمية ممثل شرق السودان في المجلس الجديد إلى حين إجراء “مزيد من المشاورات”.

وكان شرق السودان شهد احتجاجات واسعة قبل الانقلاب، ولكن قادة المحتجين قرروا تعليق حركتهم مطلع الشهر الجاري لإعطاء الفرصة للسلطات للاستجابة إلى مطالبهم.

وفي أول رد فعل محلي علي تشكيل مجلس السيادة اعتبر وزير الإعلام والناطق باسم الحكومة الانتقالية المعزولة، حمزة بلول، الخطوة امتدادا للاجراءات الانقلابية.

شاهد ايضاً: انقلاب السودان: البرهان يشكل مجلس سيادي جديد برئاسته

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية