شركة “Facebook” يدفع  120 دولار لمستخدميه مقابل تعطيل حساباتهم!!

صرحت بعض الوسائل الإعلامية الأمريكية، أن شركة “Facebook” تقوم بالدفع لمستخدميه مقابل أن يقوموا

بتعطيل حساباتهم الشخصية، وكذلك وقف استخدام تطبيق “Instagram” أيضاً، وذلك قبل أسابيع من قدوم

الانتخابات الرئاسية الأمريكية، والتي سوف تشهد تنافساً كبيراً في شهر نوفمبر القادم.

وقال موقع “ذا نيويورك بوست”: “إن فيسبوك يقوم بهذه الخطوة حتى يقيم التأثير الذي تقوم به وسائل التواصل

الاجتماعي، حيث يدفع ما يقارب 120 دولاراً لمستخدميه تم اختيارهم حتى يقوموا بإلغاء تنشيط حساباتهم

الشخصية”.

وتعلق المتحدثة الرسمية باسم شركة “Facebook” (ليز بورجوا): “ستقوم شركة “Facebook” بتعويض أي

شخص يوافق على المشاركة سواء بإكمال استبيان استطلاعات الرأي أو اختيار إلغاء تنشيط الحساب الشخصي

على “Facebook” أو “Instagram” لفترة من الوقت يتم تحديدها، ويعتبر هذا هو المعيار الذي تم استخدامه

لمثل هذا النوع من البحوث الأكاديمية”.

حيث يتم توقع المشاركة في هذا حوالي 200-400 ألف شخص، وأضافت شركة “Facebook”: إن العينات التي

يتم اختيارها من الأشخاص هي عبارة عن عينات علمية تمثيلية، فهي تعكس اختلاف السكان البالغين داخل

الولايات المتحدة الأمريكية، ومستخدمي تطبيقي “Facebook” و “Instagram”.

حيث سوف يصل لجميع الأشخاص الذين تم اختيارهم إشعاراً على “Facebook” أو “Instagram” لكي يدعوهم

للمشاركة في هذه الدراسة، وسوف يتم نشر نتائج هذه الدراسة في العام القادم.

ووصفت شركة “Facebook” الخطة لهذه الدراسة وقالت :” حتى نستمر في الترويج لكل ما يساند الديمقراطية

على وسائل التواصل الاجتماعي، فإننا نحتاج للكثير من البحث العاطفي والموضوعي وكذلك القائم على أسس

تجريبية.

وأكد مسؤولون في شركة “Facebook” ان هذه الدراسة سيتم تنفيذها عن طريق علماء بيانات موثوق بهم.

حيث قد أعلن مارك زوكربيرج مسبقاً، أنه سوف يقوم بمنع نشر أي إعلانات سياسية جديدة خاصةً في الأسبوع

الذي يسبق الانتخابات، وذلك لوقف نشر أي معلومات مضللة وغير دقيقة.

وأعلن موقع “Facebook” قبل حوالي شهرين، أنه سوف يحظر أي إعلانات خاصة بمؤسسات إعلامية رسمية

أجنبية أثناء فترة الانتخابات الأمريكية.

وكذلك سوف يسمح للمستخدمين بأن يقوموا بإخفاء جميع الإعلانات السياسية المدفوعة، وذلك نقلاً عن

“فرانس برس”.

وقد جاءت هذه الخطوات بسبب الضغوطات التي تتعرض لها شركة “Facebook” بخصوص مقاربته للتعامل مع

الأخبار الكاذبة والمنشورات المثيرة، خاصة التي تعود للرئيس دونالد ترامب، وكذلك بعد الانتقادات التي تعرضت

لها في الانتخابات الرئاسية في عام 2016.

 

أقرأ أيضاً: جوجل ستمنع الإعلان عن أي انتصار مبكر لـ الانتخابات الأمريكية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية