صور: “عنصرية وعبودية”.. أرامكو السعودية متهمة بإهانة عامل أجنبي وسط ذعر كورونا

أدان مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي مشهدًا لعامل أجنبي يتجول في قاعات شركة أرامكو السعودية الحكومية للنفط ويرتدي موزعًا كبيرًا لمعقم اليدين، باعتبار ذلك أمرًا عنصريًا واستغلاليًا.

ووفقًا للعديد من الصور التي ظهرت في وقت متأخر من يوم الثلاثاء، يمكن رؤية عامل يرتدي قناعًا وصندوقًا يوزع معقمًا لليدين وهو يقترب من فريق العمل في الردهة وخارج محيط أحد مباني العملاق النفطي.

وعلى الرغم من أن الصورة لم يتم وضع علامات جغرافية عليها، إلا أن الجزء الداخلي لأحد المباني يشبه مكاتب أرامكو في الظهران.

ةفي بيان صدر في وقت متأخر يوم الثلاثاء، نأت أرامكو بنفسها عن الفعل ، واصفة إياه بأنه “مسيء” ، مضيفًا أنه يريد ببساطة إبراز أهمية تعقيم اليدين.

وقالت الشركة “أوقفت على الفور هذا العمل واتخذت خطوات لمنعه من الحدوث مرة أخرى”.

https://twitter.com/ruqaiya_h/status/1237424846499385345?ref_src=twsrc%5Etfw%7Ctwcamp%5Etweetembed%7Ctwterm%5E1237424846499385345&ref_url=https%3A%2F%2Fwww.middleeasteye.net%2Fnews%2Fcoronavirus-foreign-worker-saudi-aramco-humiliated

ووصف بعض مستخدمي تويتر الصور بأنها “عبودية في العصر الحديث”.

ومنذ اندلاع فيروس كورونا، سلط الكثيرون الضوء على مسألة العنصرية المتزايدة التي تستهدف الأقليات.

ونشأ الفيروس – المعروف رسميًا باسم COVID-19 – في الصين في ديسمبر 2019 ، حيث قتل نحو أربعة آلاف شخص حول العالم منها 3 آلاف في الصين.

وانتشر الفيروس بمعدل سريع في الأسبوعين الأخيرين. تم تسجيل الحالة الأولى في المنطقة في دولة الإمارات العربية المتحدة من عائلة صينية تعبر البلاد. ثم بدأت الحالات تظهر في إيران والدول المجاورة لها.

وتستعد المملكة العربية السعودية لرفع إمداداتها من النفط الخام إلى مستوى قياسي، تغمر الأسواق حيث تواصل تصعيدها للحرب التجارية مع روسيا.

وقال أمين ناصر، الرئيس التنفيذي لشركة أرامكو السعودية ، في بيان ، إن المملكة ستزيد إمداداتها إلى كمية غير مسبوقة تبلغ 12.3 مليون برميل يوميًا في أبريل.

وقال رئيس شركة النفط الحكومية إن هذا من شأنه أن يضع إنتاج النفط على “300000 برميل يوميًا مقارنة بالقدرة القصوى للشركة البالغة 12 مليون برميل يوميًا”.

وتعرضت المملكة العربية السعودية للنيران مرارًا وتكرارًا بسبب معاملة عمالها الأجانب.

وفي العام الماضي ، اعترفت بنغلاديش بأنه تم إعادة العاملات من المملكة بعد تعرضهن للإيذاء الجنسي والجسدي.

وسبق للنشطاء والمنظمات غير الحكومية رفع الوعي حول محنة العمال في منطقة الخليج الذين يعانون من الاعتداء الجسدي واللفظي على أيدي مستخدميهم.

 

الحوثي يعلن استهداف منشآت أرامكو ومواقع مهمة جنوبي السعودية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية