قائد الجيش الجزائري يطالب بعرقلة خطط لتعطيل الانتخابات

حث رئيس أركان الجيش الجزائري سعيد شنقريحة جميع الأطراف على عرقلة ما أسماه “خطط لتعطيل الانتخابات التشريعية” المقرر إجراؤها في 12 يونيو.

وذكر التلفزيون الرسمي أن شنقريحة وجه نداءه في خطاب ألقاه أمام ضباط الجيش في الجزائر العاصمة، والذي تزامن مع بدء العد التنازلي للانتخابات.

وشدد على أن “جميع كبار القادة يجب أن يكونوا صارمين في تنفيذ التعليمات والتوجيهات الصادرة عن القيادة العليا وأن يضمنوا فشل أي مخطط أو عمل يهدف إلى تعطيل الانتخابات أو التأثير على مسار هذه العملية”.

وأضاف “هذا لضمان سير هذا الحدث الوطني المهم بشكل آمن وسلس وتمكين المواطنين من التعبير عن إرادتهم في جو من الهدوء والطمأنينة والاستقرار”.

اقرأ أيضًا: الجيش الجزائري: لن ندعم أي مرشح في الانتخابات الرئاسية

ولم يحدد الضابط الأكبر في الجيش من أو أي حزب يسعى لتعطيل الانتخابات.

ولم يقل ما إذا كان هذا الاضطراب مرتبطًا بنشطاء المعارضة من حركة الحراك الاحتجاجية والأحزاب السياسية.

وجاءت الدعوة للانتخابات التشريعية بعد قرار الرئيس عبد المجيد تبون في مارس / آذار حل المجلس الشعبي الوطني، الغرفة الأولى في البرلمان. وستكون هذه هي المرة الأولى التي يتوجه فيها الناس إلى صناديق الاقتراع لانتخابات المجلس التشريعي منذ الإطاحة بالرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة تحت وطأة الاحتجاجات الشعبية في عام 2019.

وستتنافس نحو 1500 قائمة مرشحة – منها 646 تمثل 28 حزبا سياسيا، بالإضافة إلى 837 قائمة مستقلة – على 407 مقاعد في البرلمان.

إلا أن جبهة القوى الاشتراكية المعارضة، وحزب العمال اليساري، والتجمع العلماني للثقافة والديمقراطية، إلى جانب نشطاء الحركة الشعبية، يقاطعون الانتخابات، بدعوى أن الظروف غير مواتية لمثل هذا التصويت المهم.

وقبل نحو عامين، قال الجيش الجزائري إنه لن يدعم أي مرشح في الانتخابات الرئاسية المقررة في ديسمبر لاختيار خليفة لعبد العزيز بوتفليقة.

وأجبرت الاحتجاجات الجماهيرية في ربيع هذا العام بوتفليقة على التنحي بعد 20 عامًا في السلطة، تاركًا الجيش كلاعب رئيسي في السياسة الجزائرية.

ومنذ ذلك الحين، نظم عشرات الآلاف من المتظاهرين مظاهرات أسبوعية لرفض خطط إجراء انتخابات رئاسية في 12 ديسمبر، قائلين إنه لا يمكن اعتبارها حرة مع وجود حلفاء بوتفليقة الذين ما زالوا في مواقع السلطة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية