قصة القلادة اللؤلؤ التى ترتديها الملكة إليزابيث 

اعتدنا على رؤية الملكة إليزابيث الثانية، وهى ترتدى قلادة من اللؤلؤ فقبل أيام احتفلت الملكة إليزابيث الثانية، بعيد ميلادها الـ96،المناسبة التي تتزامن مع احتفالها بمرور 70 عاماً على جلوسها على العرش.

وخلال الـ96 عاماً من حياتها، تألقت ملكة بريطانيا بمجموعة كبيرة من المجوهرات الفاخرة والنادرة أيضاً، وكان اللؤلؤ هو الحجر المهم دائماً والذي لم تنفصل عنه مطلقاً، وفقاً لموقع “فان بيدج” الإيطالي.

اللآلئ هي المجوهرات المفضلة للملكة إليزابيث الثانية، إذ تمتلك مجموعة رائعة منها، ونادراً ما تُصوَّر بدون قلادات اللؤلؤ ذات الـ3 حبال.

وترتدي ملكة بريطانيا اللؤلؤ منذ صغرها، بداية من عمر العامين، بداية من الصورة التي نشرها قصر باكنجهام بمناسبة عيد ميلاد جلالتها، عندما كانت الملكة طفلة صغيرة بشعرها المجعد الأشقر ومرتدية قلادة رفيعة من الخرز مثل اللؤلؤ.

ولكن يبدو أن حب الملكة للؤلؤ بدأ في وقت مبكر من حياتها، وذلك بفضل تقليد عائلي بدأ من قبل جدتها، الملكة فيكتوريا حتى أصبح تقليدا استمر لقرون.

تعتبر اللآلئ من أقدم المجوهرات وأكثرها أهمية، ترتديها العرائس، على سبيل المثال ، كرمز للخصوبة والنقاء، وبالطبع ارتدتها الملكات لعدة قرون.

وتتميز اللآلئ المستديرة واللامعة البراقة بتفردها، لهذا السبب تعتبر “نبيلة” وارتدتها ملكات من جميع الأعمار، بداية من كليوباترا إلى الملكة إليزابيث الثانية.

قصة قلادة لؤلؤة الملكة إليزابيث

السبب الحقيقي الذي يجعل ملكة بريطانيا لا تنفصل أبداً عن لآلئها هو سبب شخصي يرجع إلى تقليد استمر داخل العائلة المالكة لقرون، وبالتحديد من قبل جدتها الملكة فيكتوريا (ملكة المملكة المتحدة منذ عام 1837 إلى 1876).

وفقاً لمجلة “بيبول” الأمريكية، كانت الملكة فيكتوريا تعطي كل واحدة من بناتها وحفيداتها لؤلؤة كل عام في عيد ميلادهن، حتى يبلغن الـ18، ليكون لديهن ما يكفي من اللؤلؤ لعمل عقد منه.

ويبدو أن والدي إليزابيث الثانية حافظا على هذا التقليد الملكي، إذ أعطى الملك جورج السادس، والد ملكة بريطانيا، ابنته الكبرى سلسلة بلاتينية رفيعة كان يضيف إليها لؤلؤتين في كل عيد ميلاد لها حتى بلغت الـ18 من عمرها.

ومن بين المناسبات التي منحت فيها الملكة إليزابيث الثانية اللؤلؤ، في عام 1935 بمناسبة اليوبيل الفضي له، أعطاها جدها، الملك جورج الخامس، عقدًا من اللؤلؤ بـ4 صفوف، كما منح أختها الأميرة مارجريت عقداً من خيطين، كلاهما ارتدت الهدية خلال تتويج والديهما، الملك جورج السادس، في عام 1937.

كما ارتدت الملكة نفسها اللؤلؤ في يوم زفافها عام 1947، واختارت تصميماً أنيقاً من صفين.

يجب القول إن قلادات لؤلؤ ملكة بريطانيا العديدة تعتبر ثروة وذات قيمة تاريخية، فكل قلادة يمكن أن تصل قيمتها إلى ما يقرب من 6 ملايين يورو.

ورغم تعدد قطع المجوهرات المفضل لديها، والتي على الرغم من امتلاكها الكثير من قطع المجوهرات الرائعة، فإن عقد اللؤلؤ هو القطعة الأساسية والمفضلة لها، والذي عادةً ما تقوم في المناسبات العامة بإقرانه بأقراط مرصعة باللؤلؤ متطابقة مع بروش من الألماس.

شاهد أيضاً: صحيفة أمريكية تعلن وفاة الملكة إليزابيث الثانية و قصر باكينجهام ينفي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية