مصر: مصرع 17 مواطناً في حادث سير مروع في سوهاج

لقي 17 مواطناً مصرياً مصرعهم وأصيب أخرون الليلة الماضية، عقب حادث سير مروع وقع على الطريق الصحراوي الغربي ناحية محافظة سوهاج إحدى محافظات إقليم جنوب صعيد مصر.

وتلقى أمن محافظة سوهاج بلاغا من خدمات تأمين الطرق يفيد بوقوع حادث اصطدام على الطريق الصحراوي الغربي بدائرة مركز شرطة جهينة بين سيارتين ووجود وفيات ومصابين.

وأشارت التحريات الأولية إلى أن الاصطدام وقع بين حافلتي ركاب.

وعلى الفور انتقلت وحدة بحث جنائي بإشراف اللواء محمد زين مدير إدارة البحث الجنائي بمديرية أمن سوهاج، إلى موقع الحادث، كما تم الدفع بسيارات إسعاف لنقل المصابين والوفيات، وكذلك الحماية المدنية لتأمين الطريق وإزالة أثار الحادث.

وبالانتقال والبحث تبين وجود حادث تصادم بين سيارة ميكروباص وأخرى نصف نقل على الطريق الصحراوي الغربي بدائرة مركز جهينة بمحافظة سوهاج، حيث اختلت عجلة القيادة بيد أحد السائقين مما أدى لحدوث التصادم.

وقد تم نقل المصابين لمستشفى سوهاج الجامعي، وجارٍ استكمال بياناتهم للتعرف عليهم، بينما نقلت الجثث إلى مشرحة مستشفى جهينة المركزي، وجارٍ التعرف عليهم من أوراقهم الثبوتية.

وتتكرر حوادث السير في مصر لأسباب أبرزها التراخي في تطبيق معايير الأمان، ورعونة القيادة، وفق الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، وسط إجراءات حكومية منذ سنوات بتدشين طرق جديدة وتوسعة محاور الطرق السريعة لتقليل الحوادث.

وفي أحدث تقرير للأمم المتحدة الأخير عن أن مصر تحتل المركز الأول فى عدد حوادث الطرق وارتفاع القتلى فضلا عن إهدار الثروة البشرية المصرية،

وما يترتب عليها من خسائر اقتصادية لاتحصى ، فهى تحصد أرواح نحو 8 ملايين شخص، فضلا عن إصابة واعاقة 38 ألفا سنويا ، منهم 30% أطفالا .
بالإضافة إلى خسائر تقدر بنحو 18 مليار جنيه سنويا، وتمثل 4 % من الدخل القومى ، منها 8 مليارات خسائر شركات التأمين ، خاصة من حوادث سيارات النقل الثقيل والتى تنقلت نحو مليار و 300 ألف طن مواد البناء بأنواعها و96% من البضائع ، فى حين لا يتعدى نصيب السكة الحديد والنقل النهرى 4% ، والتى تشكل عبئا ثقيلا على الطرق وتدمرها فتسبب المزيد من الحوادث.
والمتابع لـ”صفحات الحوادث” المتخصصة مؤخرًا يلاحظ تكرار حوادث الطرق، والقاسم المشترك بينها واحد، وهو “العنصر البشري” الذي يتحمل نسبة 75 % من أسباب حوادث الطرق، وفقا للتقديرات الإعلامية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية