مكتب التحقيقات الفيدرالي يجري تحقيقاً في اختراق تويتر

بدأ مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي (FBI) تحقيقا في القرصنة غير المسبوقة للتويتر التي أسفرت عن العديد من عمليات الاستحواذ على حسابات رفيعة المستوى من سياسيين وقادة أعمال وشركات، وفقا لرويترز.

يأتي التحقيق الفيدرالي بعد أن سيطر المتسللون على حسابات تنتمي إلى المرشح الديمقراطي للرئاسة (جو بايدن) والرئيس الأمريكي السابق (باراك أوباما) وآخرين، فيما يبدو أنه احتيال يتعلق بعملة البيتكوين.

كان مكتب التحقيقات الفدرالي قد قال في وقت سابق: “نحن على علم بالحادث الأمني ​​الذي يتضمن العديد من حسابات تويتر لشخصيات بارزة، ويبدو أن الحسابات قد تم اختراقها لنشر الاحتيال عبر العملة المشفرة”.

يشعر مكتب التحقيقات الفدرالي بالقلق من أن الهجوم المنسق ونقاط الضعف المكتشفة في أنظمة تويتر تشكل خطر أمني كبير بسبب الانتشار الواسع للحسابات الحساسة.

قال السكرتير الصحفي للبيت الأبيض، كايلي ماكناني، لصحيفة وول ستريت جورنال إن حساب الرئيس دونالد ترامب لم يتأثر، ولكن من غير الواضح ما إذا كان حساب ترامب يتمتع بحماية خاصة.

وقالت منصة تويتر: إنه على اتصال بمكتب التحقيقات الفيدرالية بخصوص تحقيقاته وتعتزم المنصة التعاون الكامل معها.

تشير التقارير إلى أن حاكم ولاية نيويورك أندرو كومو طلب من إدارة الخدمات المالية بالولاية التحقيق في اختراق تويتر.

ونقلت صحيفة كومو عن السيد كومو قوله “التدخل الخارجي لا يزال يشكل تهديدا خطيرا لديمقراطيتنا، ونيويورك تواصل قيادة الكفاح من أجل حماية ديمقراطيتنا وسلامة انتخاباتنا بكل الطرق الممكنة”.

وفتحت المدعية العامة في نيويورك ليتيتيا جيمس تحقيقاً في اختراق تويتر بعد أن بدأ المشرعون يطالبون بأن توفر المنصة المزيد من الشفافية حول كيفية تم تنفيذ الهجوم.

وقالت ليتيتيا في بيان “عدد لا يحصى من الأمريكيين يعتمدون على تويتر لقراءة ومشاهدة الأخبار والمشاركة في النقاش العام والاستماع إلى القادة السياسيين والناشطين ورجال الأعمال وقادة الرأي الآخرين”.

وأضافت “يثير الهجوم على تويتر مخاوف خطيرة بشأن أمن البيانات وكيف يمكن استخدام منصات مثل تويتر لإيذاء الرأي العام، وقد أمرت مكتبي بالتحقيق على الفور هذه القضية.”

قال تويتر: استخدمت مجموعة القرصنة تقنيات الهندسة الاجتماعية للتحكم في الأدوات الداخلية للشركة، وسمحت هذه الأدوات للمتسللين بالوصول إلى الحسابات، على الرغم من هذا إلا أن تويتر لم يحدد كيف تم ذلك.

ذكر تقرير أعدته (Motherboard) أن المتسللين لم يقتحموا أنظمة Twitter، ولكنهم دفعوا لموظف يعمل في Twitter لإعادة تعيين عناوين البريد الإلكتروني المرتبطة بالحسابات المتأثرة، مما يتيح للمتسللين الوصول إلى الحسابات.

 

أدوات الموظفين ساعدت القرصنة على تويتر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية