مليشيا الإمارات تحتجز وفدا إغاثيا بعدن اليمنية

احتجزت قوات شبه حكومية يمنية مقرّبة من الإمارات وفدا تركيا تابعا لمنظمات إغاثية في مدينة عدن جنوبي البلاد التي تشهد أسوأ أزمة انسانية في العالم بسبب القتال الدائر منذ سنوات.

ونقلت وكالة الأنباء التركية الرسمية “الأنضول” عن أحد أعضاء الوفد، في اتصال هاتفي من مقر شرطي محتجز فيه، إن قوات مقربة من الإمارات تحتجز منذ يومين شخصين من جمعية “بشير” الخيرية التركية وآخرا من “وقف الديانة” التركي.

وأشار إلى أن الوفد التركي دخل اليمن يوم 15 ديسمبر/كانون الأول الحالي قادما من سلطة عمان، لينتقل إلى مدينة سيئون ضمن جهود إغاثية إنسانية.

وأضاف أن الوفد انتقل من سيئون إلى مدينة مأرب، ومن مأرب اتجه إلى مدينة عدن جنوبي اليمن يوم 20 ديسمبر الحالي.

وأكد أنه قبل وصول الوفد التركي إلى عدن بعدة كيلومترات، أوقفت قوات حكومية مقربة من الإمارات الوفد، ونقلت أفراده إلى مقر عسكري في عدن، دون توضيح سبب الاحتجاز.

ولفت إلى أن أفراد الوفد التركي نقلوا من المقر العسكري بعد توقيف استغرق أكثر من 3 ساعات، إلى مركز للشرطة حيث استجوبوا حتى الصباح.

وقال إن قوات الأمن اليمنية التابعة للإمارات نقلت أفراد الوفد إلى فندق في عدن بعد استجوابهم، ولم تُعد جوازت السفر إلى أصحابها.

وشدد أن أفراد الوفد محتجزون منذ يومين في الفندق، مؤكدا نقلهم مساء السبت من الفندق إلى مركز الشرطة للتحقيق معهم مرة ثانية.

وبيّن أن الوفد لم يتعرض لأي معاملة سيئة خلال مدة احتجازهم، معربا عن أسفه من احتجازهم في اليمن الذي جاؤوا إليه لتقديم مساعدات إنسانية.

وتسيطر قوات الإمارات على أجزاء كبيرة جنوب اليمن بالاستعانة بمليشيا مسلحة محلية لا تتبع الحكومة الشرعية، وتصتدم معها في بعض الاحيان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية