إسبانيا تعلن وفاة أكثر من 500 شخص بسبب موجة الحر

أعلن رئيس الوزراء الاسباني بيدرو سانشيز اليوم “الأربعاء” أن موجة الحر التي تضرب البلاد أدت الى وفاة 500 شخص بحسب الإحصائيات، في إشارة إلى التقديرات بشأن ازدياد معدلات الوفيات التي نشرها معهد للصحة العامة.

جاءت تصريحات سانشيز خلال رحلة إلى أراغون، المنطقة الشمالية من البلاد المتضررة من الحرائق.

كما طالب رئيس الوزراء السكان بضرورة توخي الحذر الشديد والتعامل مع التغيرات المناخية كحالة طوارئ و أمر واقع مجبرين على التعايش و التكيف معه.

واجتاحت إسبانيا موجة حر تؤثر على معظم أجزاء غرب أوروبا أدت إلى ارتفاع درجات الحرارة لتصل إلى 45 درجة مئوية في بعض المناطق الأسبوع الماضي، وتسببت باندلاع عشرات حرائق الغابات.

وأشار سانشيز إلى البيانات الصادرة عن معهد كارلوس الثالث للصحة الذي يقدر عدد الوفيات المرتبطة بالحر بناء على عدد حالات الوفاة الزائدة لدى مقارنة الأرقام بالمعدلات المسجّلة في الأعوام السابقة.

ولفت المعهد في الأيام الأخيرة إلى أن بياناته عبارة عن تقديرات إحصائية ولا تعد حصيلة رسمية للوفيات.

وقامت العديد من الحكومات في دول أوروبا بإجلاء المزيد من السكان نتيجة نشوب حرائق غابات في كل فرنسا وإسبانيا والبرتغال بسبب موجة الحراراة الشديدة التي تتعرض لها.

ومنذ اسبوع، تكافح فرق إطفاء تضم أكثر من ألف فرد ومدعومة بطائرات تقذف المياه للسيطرة على الحرائق في جنوب غرب فرنسا التي أججتها الحرارة الشديدة والظروف المهيئة لنشوب الحرائق والرياح القوية.

وبينما انخفضت درجات الحرارة قليلاً في البرتغال ، من المتوقع أن تتجاوز درجات الحرارة 40 درجة مئوية في بعض المناطق ، وضعت السلطات خمس مناطق في حالة تأهب قصوى ، ويكافح أكثر من 1000 من رجال الإطفاء ما يصل إلى 17 حريقًا في الغابات.

وذكر أحدث تقارير الدفاع المدني في البرتغال أنه تم إجلاء 860 شخصا، مضيفا أن الحرائق دمرت أو ألحقت أضرارا بـ60 منزلا.

وقالت السلطات البرتغالية إن موجة الجفاف ودرجات الحرارة المرتفعة والمتواصلة في البلاد منذ أشهر أدت إلى زيادة الحرائق التي بدأت السبت الماضي.

كما تسبب أسوأ جفاف منذ أكثر من 70 عامًا في انخفاض حاد في منسوب المياه في نهر بو ، أطول نهر في إيطاليا.

ويعد شهر يوليو الأكثر سخونة منذ عام 1800 ، تتوقع إيطاليا درجات حرارة أكثر دفئًا الأسبوع المقبل ، معلنة حالة الطوارئ على طول النهر الذي يدعم حوالي ثلث إنتاجها الزراعي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية