اعتقل في الإمارات.. وفاة الصحفي الأردني تيسير النجار

توفي الصحفي الأردني تيسير النجار بوعكة صحية ألمت به مؤخرًا والذي اعتقل في أحد سجون الإمارات العربية المتحدة سابقًا.

وكتب النجار على صفحته بموقع “فيسبوك” قبل وفاته بثلاثة أيام: “يا لطيف ألطف بحالي (..)، مريض جدًا (..)، مؤسف أن يكون بقلبي كل هذا الوجع (..)”.

وكانت السلطات الإماراتية حكمت، عام 2017، على الصحفي النجار الذي كان يقيم بالإمارات آنذاك، بالسجن ثلاث سنوات، بتهمة الجرائم الإلكترونية، ومددت حبسه؛ لعدم قدرته على دفع الغرامة المالية، وأفرج عنه في شباط/ فبراير 2019.

وأعلن مقربون من الصحفي تيسير النجار، عبر منصات التواصل الاجتماعي، وفاته بعد تعرضه لوعكة صحية قبل أيام، دون ذكر أية تفاصيل.

وعمل النجار في صحيفة الدستور الأردنية ووكالة الأنباء الأردنية “بترا” ومحررا في مواقع عربية، إضافة إلى عضويته في نقابة الصحفيين ورابطة الكتاب الأردنيين.

وكانت الإمارات سجنت الصحافي النجار، بسبب منشور له على موقع فيسبوك، حول دورها في الحرب على غزة عام 2014.

وأصدرت المحكمة الاتحادية العليا في الإمارات عام 2017 حكماً، أدانت النجار بالسجن 3 سنوات ودفع غرامة بقيمة 500 ألف درهم (136 ألف دولار) بسبب قضية صنفت ضمن اختصاص أمن الدولة، ومددت حبسه؛ لعدم قدرته على دفع الغرامة المالية، وأفرج عنه في شباط/ فبراير 2019.

ومما قاله بعد خروجه: “لو تعامل الإنسان مع حيوانات لتعامل أرحم مما تعاملت معي مخابرات الإمارات”.

وغرد حساب رقية مطر: “الله يرحمه تيسير النجار كان مع ابني في نفس الزنزانة خرج شهر 3/ 2019 وابني مازال مسجون من تاريخ 14/10/2015 ومازال بسجن الوثبة ويعاني من عدة أمراض بسبب ظروف السجن السيئة حسبنا الله ونعم الوكيل وحكومتها ولا مهتمه لأمر السجناء الأردنيين”.

وغرد حساب محمود ناجي الكيلاني: “وفاة الصحفي الأردني #تيسير_النجار، الذي كان مسجونا في الإمارات بتهمة الجرائم الإلكترونية، ومددت فترة حبسه لعدم قدرته دفع الغرامة المالية، وقد خرج منهارا قبل سنتين. ومما قاله بعد خروجه: “لو تعامل الإنسان مع حيوانات لتعامل أرحم مما تعاملت معي مخابرات الإمارات”.

اقرأ أيضًا: مئات الأردنيين في الإمارات “مهددون بالطرد والغرامات”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية