الاتحاد الدولي لنقابات العمال ينفي مزاعم الفساد المرتبطة بقطر

أصدر الاتحاد الدولي لنقابات العمال بياناً نفى فيه مزاعم الفساد المتعلقة بأعضاء مرتبطة بالبرلمان الأوروبي بشأن حقوق العمال في دولة قطر .

وقال الإتحاد أنه تم الإفراج عن الأمين العام للإتحاد ، لوكا فيسينتيني ، يوم الأحد بعد استجوابه من قبل السلطات القضائية البلجيكية خلال عطلة نهاية الأسبوع الماضي بشأن مزاعم بالفساد.

ولم تشر السلطات البلجيكية في أي وقت من الأوقات إلى أن الاتحاد الدولي لنقابات العمال يخضع للتحقيق أو الاشتباه.

وأكد الإتحاد الدولي لنقابات العمال أن الاتحاد يدرك خطورة هذه القضية ، ويظل ملتزمًا بعدم التسامح مطلقًا مع أي شكل من أشكال الفساد.

وأشاد الاتحاد أنه المجلس العام سيعقد اجتماعًا خاصًا الأسبوع المقبل حول هذه الأمور.

وبحسب بيان الاتحاد فقد عمل الاتحاد الدولي للنقابات بشكل مكثف على مدار أكثر من 11 عامًا لضمان إصلاح قوانين العمل في قطر.

ورحب الاتحاد الدولي للنقابات العمالية بالإصلاحات القانونية التي تم إجراؤها في قطر وأوضح أن يتابع مع السلطات القطرية الاستمرار في ما أنجزه من إصلاحات.

عمل الاتحاد (ITUC) في قطر ، منذ البداية ، كان قائمًا بالكامل على التحليل الموضوعي وتقييم الحقائق ، وأي اقتراح بأن أي كيان آخر ، من قطر أو في أي مكان آخر ، قد أثر على موقف الاتحاد الدولي للنقابات هو خاطئ تمامًا.

من جانبه قال قال لوكا فيسينتيني الأمين العام للاتحاد  “يسعدني أن الاستجواب قد انتهى وتمكنت من الإجابة بشكل كامل على جميع الأسئلة. في حالة وجود أي ادعاءات أخرى ، فإنني أتطلع إلى فرصة لدحضها ، فأنا بريء من أي خطأ”.

وأضاف ” أي شكل من أشكال الفساد غير مقبول إطلاقا وأنا ملتزم تماما بمكافحة الفساد”.

وتابع ” كما أود أن أؤكد مجددًا الموقف الذي اتخذته علنًا بأن قطر أنجزت العديد من الإصلاحات في مجال حقوق العمال، ولا زال عليها عمل المزيد من الإصلاحات ونحن نتابع مع السلطات القطرية من أجل حقوق العمال وحقوق الإنسان الأخرى”.

وأكد الاتحاد (IUTC) والذي يمثل أكثر من 200 مليون عامل في جميع أنحاء العالم ، أن اصلاحات قطر تمثلت في زيادة الحد الأدنى للأجور وإجراء عمليات تفتيش أكثر صرامة بشأن حقوق العمال خلال المونديال، وتحسين ظروف العمل للعمال.

ودعا الاتحاد دول الخليج للسير على خطى دولة قطر في مجال اصلاحات العمل، والاستفادة من تجربة قطر في إقرار التشريعات و الاجراءات الهادفة لإرساء إصلاحات جوهرية في قطاع العمل، التي أفضت إلى التقدم في مجال تحسين بيئة العمل.

يذكر أن لوكا فيسينتيني انتُخب في تشرين الثاني/نوفمبر على رأس الاتحاد الدولي لنقابات العمال الذي يضمّ 332 نقابة من 163 دولة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية