الجيش التركي يُسقط مقاتلتين للنظام السوري فوق إدلب

أعلنت وزارة الدفاع التركية يوم الأحد عن إسقاط الجيش التركي طائرتين حربيتين للنظام السوري في سماء محافظة إدلب شمالي غرب سوريا.

وأوضحت الوزارة في بيان صدر عنها أن الطائرتين من طراز “سوخوي 24” وتم تدميرهما بعد مهاجمتهما مقاتلات تركية.

وأشارت إلى الجيش التركي دمّر ثلاث منظومات دفاع جوي تابعة للنظام السوري، إحداهما تسببت بإسقاط طائرة مسيرة تركية في سماء إدلب.

وكانت قوات النظام السوري أعلنت عن إسقاط طائرة مسيرة تركية في أجواء إدلب.

من جهته، أقرت قوات النظام السوري بإسقاط طائرتين حربيتين تابعتين له في إدلب.

وقالت وكالة سانا الرسمية إن “النظام التركي الإرهابي” أسقط مقاتلتين سوريتين، مشيرة إلى أن الطيارين هبطوا عبر المظلات ولم يُصابوا بأذى.

وتستمر القوات التركية في سوريا بقصف أهداف النظام السوري منذ 27 فبراير/ شباط الماضي بعد قصف قوات النظام موقعًا للجيش التركي في إدلب أدى لمقتل 33 جنديًا تركيًا.

وأعلن وزير الدفاع التركي خلوصي أكار أن تركيا شنت عملية جديدة في سوريا في أعقاب هجوم النظام الأخير على القوات التركية في إدلب.

وقال أثناء قيادته العملية من مقاطعة هاتاي الجنوبية التركية على الحدود مع سوريا: “عملية درع الربيع، التي بدأت في أعقاب الهجوم الشنيع [على القوات التركية] في 27 فبراير / شباط تنفذ بنجاح”.

وحول تفاصيل العملية، قال أكار إن الجيش التركي دمّر طائرة بدون طيار وثماني طائرات هليكوبتر و103 دبابة و19 ناقلة جند مدرعة و72 مدفع هاوتزر وقاذفات صواريخ متعددة، وثلاثة أنظمة للدفاع الجوي، و15 مركبة مضادة للدبابات، و56 مركبة مدرعة، و9 مخازن ذخيرة، بالإضافة إلى تحييد 1212 من جنود النظام وعناصره.

وأكد أن الهدف الوحيد لتركيا خلال العملية سيكون جنود النظام وعناصر في إدلب تحت حق الدفاع عن النفس.

 

مقتل 33 من الجنود الأتراك في سوريا.. والجيش التركي يرد بـ”عنف” على قوات الأسد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية