السعودية: خفض مبيعات الأسلحة الأمريكية يهدد حياة الأمريكيين في المملكة

قالت الأميرة ريما بنت بندر آل سعود السفير السعودية لدى الولايات المتحدة، أن خفض مبيعات الأسلحة الأمريكية يمكن أن يهدد حياة الأمريكيين الذين يعيشون في المملكة ويعرضهم لجمات الحوثيين.

وأضافت أن “الدفاع عن المملكة هو دفاع عن العالم، إنه دفاع عن الاقتصاد العالمي”.

وأشارت السفيرة في مقابلة لها مع قناة CNN أن العلاقة بين واشنطن و السعودية تشهد حالة من التوتر بسبب قرار أوبك+ في خفض انتاج النفط.

وأوضحت السفيرة ريما بنت بندر أن هناك 80 ألف أمريكي يعيشون ويعملون في المملكة العربية السعودية، و عندما يتم إطلاق صاروخ من اليمن، لا ينعطف هذا الصاروخ إلى اليسار أو اليمين، لأنه أمريكي.

وفي حديثها من الرياض، كررت السفيرة أن قرار أوبك+ بخفض إنتاج النفط كان “غير سياسي”. وأثار القرار غضبًا من الحزبين في واشنطن موجهًا إلى مجموعة أوبك بلس التي تقودها المملكة العربية السعودية، حيث قال البيت الأبيض إنه سيعيد النظر في العلاقة مع المملكة.

وقالت السفيرة ريما بنت بندر إن السعودية والولايات المتحدة:”اختلفتا” في الماضي، لكن المملكة لا تقف إلى جانب روسيا في حربها على أوكرانيا.

وأضافت: “العلاقة التي نتمتع بها مع روسيا هي التي سمحت لنا بإطلاق سراح أسرى الحرب، لقد دعمنا أوكرانيا إنسانيًا، وقدمنا ​​أكثر من 400 مليون دولار، وتعاوننا مع أوكرانيا وبولندا لمنح 10 ملايين للسماح للاجئين القادمين من أوكرانيا إلى بولندا”.

وتساءلت: “هل تقف إلى جانب روسيا؟ لا، لقد صوتنا مع الأمم المتحدة مرتين لإدانة الضم وندين الغزو”.

من جانب آخر قال وزير الطاقة السعودي، الأمير عبدالعزيز بن سلمان، إن بلاده قررت أن تتعامل بـ”نضج” تجاه توتر العلاقات بين المملكة والولايات المتحدة، بعد الخلاف حول قرار مجموعة أوبك بلس بخفض إنتاج النفط بمقدار مليوني برميل يوميًا.

تصريحات وزير الطاقة السعودي جاءت على في معرض رده على سؤال حول عودة العلاقات بين الرياض وواشنطن إلى مسارها الصحيح، وذلك على هامش مشاركته في فعاليات مؤتمر “مبادرة مستقبل الاستثمار” في العاصمة السعودية، الثلاثاء.

وقال الأمير عبدالعزيز بن سلمان: “نحن في المملكة العربية السعودية قررنا أن نكون ناضجين”، على حد تعبيره.

كان الرئيس الأمريكي جو بايدن قد توعد المملكة بـ”عواقب لما فعلوه مع روسيا”، في إشارة إلى قرار  أوبك بلس.

وأضاف وزير الطاقة السعودي: “سنورد النفط إلى كل من يحتاج منا… ولمن من واجبي التحذير من استخدام الاحتياطات الاستراتيجية”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية