الكويت تبرئ مصريًا من تهمة نشر الأخبار الكاذبة.. ماذا نشر؟

برّأت محكمة في دولة الكويت موظفًا مصريًا من تهمة نشر الأخبار الكاذبة على وكالة الأنباء الكويتية الرسمية “كونا” وألغت العقوبة المقررة ضده.

وقضت محكمة الاستئناف ببراءة موظف مصري أدين بتهمة نشر الأخبار الكاذبة على وكالة “كونا” حول انسحاب القوات الأميركية المتواجدة في معسكر عريفجان في الكويت في غضون 3 أيام.

وكان الموظف المصري أدين بنشر الأخبار الكاذبة على لسان وزير الدفاع الكويتي بانسحاب القوات بعد ساعات من اغتيال قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني في بغداد.

وألغت محكمة الاستئناف الحكم الصادر بحق موظف وكالة الأنباء الكويتية وهي الحبس 7 سنوات.

وكان قرار الحبس صدر بحق الموظف المتهم بنشر الأخبار الكاذبة في أكتوبر 2020، إلا أن قرار البراءة صدر بحقه.

يُشار إلى أن وكالة الأنباء الكويتية أعلنت أنها تعرضت للاختراق قبل 13 شهرًا، وأن خبرًا مكذوبًا نُشر على لسان وزير الدفاع الكويتي.

وتسبب الخبر بارتباك شديد في الكويت على المستوى الدبلوماسي والشعبي والرسمي، إضافةً إلى وسائل الإعلام الدولية التي سارعت إلى نقل الخبر عن “كونا”.

وفور نشر الأخبار الكاذبة عن الوزير الكويت، بدأت السلطات آنذاك بشن حملة اعتقالات وتحقيقات لمعرفة ظروف نشر الخبر.

كما حولت السلطات الكويتية عددًا من المتهمين من الموظفين إلى المحاكمة.

ونفت الحكومة الكويتية الخبر، مشيرةً إلى اختراق الحساب، بحسب “رويترز”. وحذفت التغريدات عن حساب “كونا” على “تويتر”.

وتواجه وكالة الأنباء الرسمية الكويتية انتقادات واسعة داخل البلاد جراء أخطائها المتعددة والتي كان آخرها بث صورة لأمير البلاد الشيخ نواف الأحمد الصباح على أنه ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد الصباح.

وهو ما دفع وزير الإعلام عبد الرحمن المطيري لانتقاد الوكالة بشكل علني ومطالبتها بتحسين أدائها وتشكيل لجنة تحقيق للوقوف على زلّاتها.

اقرأ أيضًا: عام على اختراق وكالة الأنباء القطرية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية