النجمة نيكول كيدمان تنتقد التمييز في هوليوود على أساس العمر

تطرّقت النجمة العالمية نيكول كيدمان أخيراً إلى التمييز على أساس العمر في هوليوود، معتبرةً أنّ الممثّلات الأكبر سنّاً يُعتبرن «منتهيات».

في مقابلة مع Dujour، تحدّثت الممثلة الأميركية ــ الأسترالية البالغة من العمر 54 عاماً عن «التقدّم في السن والنظر إلى الحياة فقط».
وقالت بطلة Bombshell إنّ هناك «إجماعاً» في صناعة السينما على أنّه «بصفتك ممثّلة، بحدود الأربعين من العمر، تكونين قد انتهيت».

وأضافت: «لم أجلس أبداً على كرسي وسمعت أحدهم يقول لي هذا صراحةً، لكنّني مررت بأوقات رُفِضت فيها وأُغلقت الأبواب في وجهي».

النجمة نيكول كيدمان

وفي وقت سابق من هذا العام، اعترفت كيدمان بأنّها «حاولت تجنّب» لعب دور «لوسيل بول» في فيلم «ريكاردوز» لآرون سوركين بعد رد الفعل العنيف على اختيارها.

الفيلم الذي صدر في 10 كانون الأوّل (ديسمبر) 2021، يتبع قصة الزوجين النافذين في هوليوود لوسيل بول وديزي أرناز (خافيير بارديم) اللذَين يواجهان سلسلة من الأزمات الشخصية والمهنية التي تهدّد حياتهما المهنية وعلاقتهما وبرنامجهما التلفزيوني الناجح.

وأوضحت كيدمان أنّ فريق الإنتاج رفض السماح للنقاد باستبعادها. وأضافت: «المنتج تود بلاك و [المخرج] آرون سوركين لم يوافقا». وفي هذا السياق، قال سوركين إنّه يريد نيكول للدور لأنّه يريد شخصاً يمكنه «الإيماء» للشخصية بدلاً من «القيام بانتحال جسدي».

حرمان من ادوار سينمائية بسبب السن

عندما يتعلق الامر بتكافؤ فرص النساء في الحصول على العمل في صناعة السينما، فإن هوليوود ليست مكانا مثاليا في هذا الشأن.

بالاضافة إلى حقيقة أن الادوار التي تحصل عليها الكثير من النساء في هوليوود تبدو هامشية مقارنة بادوار الرجال، حيث اظهر مركز دراسات المرأة في التلفزيون والسينما أن 15% فقط من الادوار السينمائية الرئيسية حصلت عليها نساء.

تعاني النجمات في هوليوود أيضا من تمييز على اساس العمر، فبينما يمكن للممثلين الرجال الحصول بسهولة نوعا ما على ادوار سينمائية بعد تجاوزهم سن الاربعين وربما الستين أيضا، بينما ستجد أن هناك ممثلات شابات في الثلاثينيات من عمرهم يقال لهن انهن اكبر سنا من أن يحصلن على دور.

ميريل ستريب (Meryl Streep):

ميريل ستريب
مع حلول العام الذي احتفلت فيه النجمة ميريل ستريب بعيد ميلادها الواحد و السبعين، كانت ميريل ستريب قد أصبحت واحدة من اشهر نجوم هوليود أضف إلى ذلك حقيقة أنها ترشحت لجائزة الاوسكار أكثر من أي ممثل آخر في تاريخ الجائزة وستجد أننا امام اسطورة حقيقية..

ولكن بالرغم من انجازاتها العديدة إلا أنها واجهت هي الاخرى صعوبات في حياتها المهنية بسبب التقدم في السن، وتحديدا بعد أن اتمت اعوامها الاربعين في عام 1989 ولقد تحدثت عن ذلك خلال مقابلة لها مع مجلة ” Vogue” في عام 2011 .

قالت: “اتذكر وقتها انني ألتفت إلى زوجي وقلت له، حسنا ماذا علينا أن نفعل الان، لان الامر قد انتهى”، النجمة ميريل ستريب مازالت بالطبع تحصل على الادوار ولكن ادوارها الجديدة اقل جاذبية من ادوارها القديمة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية