اليوم التالي لرحيل السلطة الفلسطينية محمود عباس

كتب المحلل هاني أبو عكر على صفحته في مقال مترجم حول نشر مركز الدراسات للأمن القومي الإسرائيلي INSS  بحثاً معمقاً ، يتناول سيناريوهات ما بعد رحيل الرئيس الفلسطيني أبو مازن قيادةً ودراماتيكياً وسياسيةً وإقتصاداً وتبعية ، حيث يقول :

إن السيناريوهات المتوقعة هي دراماتيكية مختلفة وممكنة بعد رحيل الزعيم الفلسطيني الحالي ، لكن في الواقع ، لا يجب أن يختلف “اليوم التالي” لرحيل الرئيس محمود عباس عن “اليوم السابق”.

كيف تختار إسرائيل الطريق الذي سيكون له تأثيرا كبيرا في “اليوم التالي لما بعد رحيل أبو مازن ” ، ومن الضروري بالفعل أن تستعد لهذا الاحتمال.
“اليوم التالي لما بعد حكم” أبو مازن لا يحتاج أن يختلف عن “اليوم السابق لما في حكمه” ، لكن ذلك يعتمد إلى حد كبير على إسرائيل.

أولاً :يجب على إسرائيل ضمان الاستقرار في المجالين العام والاقتصادي في الضفة الغربية ، الأمر الذي مكّن من الهدوء النسبي في المنطقة لأكثر من عقد من الزمان, قد تساعد فترة ولاية بايدن بالمثل على استقرار النظام الفلسطيني في سياق “اليوم التالي”.

لقد ألهم التحول الوشيك في واشنطن بالفعل الهدوء والتفاؤل الحذر في رام الله, وبرغم ذلك ، فإن المستقبل سيعتمد أيضًا على القرارات الفلسطينية .

وكسؤال إستراتيجي يتم طرحه ،هل يفضل قادة السلطة الفلسطينية وفتح الوحدة ، بدلاً من خوض صراع عنيف على السلطة ، وهل سيتفهم قادة المستقبل أن بقاءهم يتطلب ارتباطًا وثيقًا بإسرائيل؟ وربما يرتقي جيل شاب ، متحرر من خطاب الماضي إلى السلطة ، ويعطي الأولوية لهدف بناء الدولة “هنا والآن”.

تعكس الفترة الحالية أزمة وطنية متعددة الأوجه للفلسطينيين ، مع خروج ملحوظ عن أي أهداف استراتيجية سعوا وراءها ، وعلى رأسها إقامة الدولة الفلسطينية .

حيث تعمق الانقسام بين قطاع غزة والضفة الغربية ، وفشلت عملية المصالحة الداخلية باستمرار ، بالإضافة إلى ذلك ، بدأ المجتمع الدولي والعالم العربي في اليأس من القضية الفلسطينية (من خلال الترويج للتطبيع مع إسرائيل على الرغم من عدم التوصل إلى حل للصراع الإسرائيلي الفلسطيني).

وليس لدى القيادة الفلسطينية رؤية حقيقية يمكن أن تقدمها للمجتنع في الأحياء الفلسطينية ، باستثناء الصبر والصمود – المبادئ المخضرمة التي يشعر الكثير من الفلسطينيين أنها لا تعالج محنتهم القائمة .

ترجمة أ. هاني أبو عكر

شاهد أيضاً: الرئيس الفلسطيني عباس يعلن إستعداده لإستئناف محادثات السلام

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية