برلمان شرق ليبيا الموالي لحفتر يطلب رسمياً تدخل مصري في الحرب

برلمان شرق ليبيا يطلب رسميا تدخل الجيش المصري

طلب برلمان شرق ليبيا المعروف ببرلمان طبرق الموالي لحفتر من مصر التدخل بشكل مباشر لصالحه في الحرب الليبية.

وزعم البرلمان أن التدخل المصري مطلوب لمواجهة الدعم التركي لحكومة الوفاق الوطني الليبية.

وعبر بيان أصدره برلمان طبرق طالب الموقعون عليه بضرورة تدخل عسكري مصري لصد الغزو والاحتلال التركي على حد وصف البيان.

وزعم البيان أن للجيش المصري الحق في التدخل لحماية الأمن القومي المصري والليبي إذا رأى أن هناك خطر يتشكل على البلدين حسبما جاء في البيان.

ووجه البيان الدعوة لما وصفه تضافر جهود الأشقاء في مصر وليبيا لضمان دحر الغزاة وحفظ الأمن القومي وتحقيق الاستقرار في المنطقة حسب زعم البيان.

وأبدى البيان مخاوفه من التواجد العسكري التركي في ليبيا بعدما تمكن من تغيير موازين القوة على الأرض.

ويأتي بيان برلمان طبرق الموالي لحفتر بعد الهزائم المتكررة التي منيت بها قوات حفتر أمام قوات الجيش الليبي المدعوم من الحكومة التركية.

وتأتي دعوة برلمان شرق ليبيا وهو الممثل السياسي لحفتر اعترافا بالوضع العسكري المتأزم الذي تعيشه قوات حفتر بعد الانسحابات الكبيرة التي أًرغمت عليها بعد انكسار قواتها أمام هجوم لقوات الجيش الليبي المدعوم تركياً.

وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قد أعلن أن منطقة سرت والجفرة خط أحمر بالنسبة لمصر، وفي تصريحات صحفية أثناء مناورة للجيش المصري قرب الحدود الليبية قال السيسي إن الجيش المصري من الممكن أن يتدخل في ليبيا.

ورفضت الحكومة الليبية التصريحات المصرية واعتبرتها تدخل سافر في الشأن الليبية واعتداء على السيادة الليبية وقالت إن الاتفاقية التي وقعتها مع الحكومة التركية لها كامل الشرعية الدولية حسب قوانين الأمم المتحدة.

وتوعد الجيش الليبي بالرد على أي تدخل عسكري مصري رسمي في الحرب الليبية، وقال لواء في الجيش الليبي إن الجيش المصري سيعامل معاملة المحتل لو تدخل في الحرب الليبية.

وأضاف اللواء أن قواته تستعد لدخول مدينة سرت ومنطقة الجفرة باعتبارها مدن ليبية خارجة عن سيطرة الدولة ويجري العمل على اعادتها لسلطة الدولة وإنهاء حالة احتلالها من المليشيات الانقلابية على حد وصفه.

واختتم اللواء حديثه بتأكيده تلقي قوات حفتر دعم مصري إماراتي فرنسي إلى جانب المرتزقة الروس منذ فترة طويلة لكنهم يلوحون بالتدخل العسكري ليكون تدخلهم معلناً بشكل أوسع.

 

ليبيا.. القادم حرب أم هدنة ؟

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية