بوساطة إماراتية سعودية:صفقة تبادل أسرى بين موسكو وواشنطن

أعلنت روسيا الخميس أنها تبادلت مع واشنطن لاعبة كرة السلة الأميركية بريتني غراينر المسجونة بتهمة تهريب الماريغوانا، مقابل تاجر السلاح الروسي الشهير فيكتور بوت المحتجز في الولايات المتحدة منذ أكثر من عشر سنوات.

وقالت وزارة الخارجية الروسية عبر تلغرام “في 8 كانون الأول/ديسمبر 2022، في مطار أبوظبي، اكتملت بنجاح إجراءات تبادل المواطن الروسي فيكتور بوت مع المواطنة الأميركية بريتني غراينر، اللذين كانا على التوالي يقضيان عقوبتين في سجنين في الولايات المتحدة وروسيا”.

وأفاد بيان إماراتي سعودي مشترك عن وصول غرينر إلى أبوظبي، فيما شكر الرئيس الأمريكي جو بايدن من جانبه دولة الإمارات بعد إتمام عملية التبادل.

وأكد البيان المشترك الصادر عن وزارتي الخارجية في الإمارات والسعودية أن “نجاح جهود الوساطة يأتي انعكاساً لعلاقات الصداقة المشتركة والوطيدة التي تجمع بلديهما، بالولايات المتحدة الأمريكية، وروسيا الاتحادية، وللدور المهم الذي تلعبه قيادتا البلدين الشقيقين في تعزيز الحوار بين جميع الأطراف”.

 لاعبة كرة السلة الأميركية بريتني غراينر المسجونة بتهمة تهريب الماريغوانا

وقال مسؤول مطلع على الأمر إن الرئيس الأمريكي جو بايدن أعطى الموافقة النهائية على عملية التبادل لإطلاق سراح بريتني غرينر خلال الأسبوع الماضي، ولاحقا نشر بايدن تغريدة قال إن “اللاعبة بأمان”.

يذكر أن بوت، الملقب بـ”تاجر الموت”، ضابط عسكري سوفيتي سابق يقضي عقوبة بالسجن لمدة 25 عاما في الولايات المتحدة بتهمة التآمر لقتل أمريكيين، والحصول على صواريخ مضادة للطائرات وتصديرها، وتقديم دعم مادي لمنظمة إرهابية.

وانتقدت موسكو الحكم الصادر ضده في 2012 ووصفته بأنه “لا أساس له ومنحاز” وأكدت بوت أنه بريء.

وفي المقابل، كانت غرينر التي لعبت لسنوات مع فريق كرة سلة نسائي روسي، محتجزة منذ فبراير/ شباط ، عندما ألقي القبض عليها بتهمة تهريب المخدرات في مطار بموسكو، وحُكم عليها بالسجن تسع سنوات في أوائل أغسطس/ آب وتم نقلها إلى السجن في منتصف نوفمبر/ تشرين الثاني بعد أن خسرت استئنافها.

وأعلن الرئيس الأميركي جو بايدن الخميس أن لاعبة كرة السلة بريتني غرينر “في طريقها” إلى الولايات المتحدة وقال بايدن عبر “تويتر”: “قبل لحظات تحدثت مع بريتني غرينر. إنها بأمان وهي على متن طائرة في طريقها إلى الولايات المتحدة”. وأضاف أن “معنوياتها مرتفعة” لكنها تحتاج إلى الوقت والخصوصية لتجاوز “الصدمة”.

ولفت الرئيس الأميركي إلى أن بلاده لم تنجح بعد في الإفراج عن العسكري السابق بول ويلن المسجون في روسيا.

وفي بيان، قال أفراد من عائلة ويلن الذي يقضي عقوبة بالسجن لمدة 16 عاما في روسيا بتهمة “التجسس”، إنهم “سعداء” للإفراج عن غرينر، لكنهم “لا يزالون محبطين” لأن بول لا يزال في سجن روسي مع اقتراب عيد الميلاد الذي ستقضيه الأسرة “للمرة الرابعة” بدونه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية