بيرس مورغان: مونديال قطر أفضل بطولة كأس عالم شاهدتها في حياتي

أكد الإعلامي البريطاني الشهير بيرس مورغان أن “مونديال قطر أفضل بطولة كأس عالم شاهدتها في حياتي .. أنا مستعد لإرتداء شارة على ذراعي لإثبات ذلك”.

ونشر المذيع البريطاني مقدم البرامج الحوارية على التلفاز، وكان صاحب برنامج حواري على شبكة “سي إن إن”، وشغل رئيس تحرير عدة صحف في المملكة المتحدة والولايات المتحدة، تغريدة على حسابه الشخصي في تويتر أن مونديال قطر هو الأفضل.

يخوض الإعلامي البريطاني الشهير بيرس مورغان حملة شرسة ضد ما يسمه “النفاق” الذي تمارسه بعض وسائل الإعلام في بلاده حيال كأس العالم في قطر.

ولا يفوّت بيرس مورغان أية مقابلة صحفية دون إظهار التناقضات التي وقع فيها الإعلام وبعض الجهات الرسمية البريطانية، مؤكدا أن بلاده “هي آخر من يمكن أن يقدم دروسا أخلاقية للآخرين”.

وقال مورغان في مقابلة تلفزيونية نشرها المجهر الاوروبي لقضايا الشرق الأوسط: “الجدل حول قطر مبني على تناقضات من النفاق الدولي، إذا قررنا عدم تنظيم كأس العالم في قطر فأين نقيمه؟ هل ننظمه في أفريقيا التي لا تسمح دولها بالمثلية أو في أمريكا التي لديها قوانين تحارب الاجهاض أم بلادنا بريطانيا التي قامت بغزو العراق؟”.

وانتشر فيديو لمقابلة الصحافي بيرس وحديثه الإذاعي عن استضافة قطر لبطولة كأس العالم، وما تضمنه من حقائق ومعلومات انتقدها بشدة.

كما تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، مقاطع فيديو للإعلامي البريطاني، بيرس مورغان وما قاله عن تجربته في العاصمة القطرية، الدوحة، وسط انتقادات حول حقوق المثليين ومجتمع “LGBTQ+” بكأس العالم 2022.

ونشر مورغان تصريحاته على صفحته الرسمية بتويتر ضمن برنامج يقدمه، قبل أن يتداوله نشطاء، ويبرزوا تصريحا قال فيه: “يبدو أننا في إنجلترا نسينا أنه وفي عام 1966 عندما استضفنا وفزنا بكأس العالم كان من غير القانوني أن تكون مثليا في بلدنا..”

وتابع مورغان قائلا: “يبدو أن الهالات الأخلاقية قد طغت على أعين الناس عوضا عن الحقائق الواضحة، على سبيل المثال، 12% من السكان هنا هم قطريون أصليون هذا شيء نحن في الغرب الذي يفترض أنه متطور لن يتسامح معه، يتعرض المهاجرون الذي يأتون هنا بأعداد ضخمة أحيانا لسوء معاملة لكن سبب وجودهم هنا بالمقام الأول هو أن الأجور التي يتقاضونها تعتبر مغيرة للحياة..”.

وأضاف: “قد أدى التدقيق العالمي في كأس العالم على الأقل إلى إصلاحين بقوانين العمل وسيكون ذلك إرثا مهما فقد بصورة واسعة بعد دورتين أولمبيتين في الصين وكأس العالم في روسيا..”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية