تصاعد التوتر بين الهند والصين ينتقل إلى لعبة “بابجي”

قامت الهند يوم الأربعاء بحظر لعبة الهاتف المحمول الصينية المعروفة والمنتشرة على نطاق واسع “بابجي” وكذلك 117 تطبيقاً آخر، وتستهدف بذلك دولة الصين.

وقد حدث ذلك نتيجةً لتصاعد التوتر بين دولتي الهند والصين بسبب المواجهة الدموية الكبيرة بينهما منذ سنين طويلة

وذلك بالقرب من الحدود المتصارع عليها في منطقة لاداخ.

حيث قالت الحكومة الهندية في بيانٍ لها إن لعبة “بابحي” وتطبيقات أخرى على الهاتف المحمول التي تم حظرها،

تساهم في أنشطة تمس بسيادة وسلامة الهند، والدفاع عن الهند، وأمن الدولة والنظام العام.

ويوجد للعبة ” بابحي ” حوالي 33 مليون مستخدم نشط في الهند، وقد حظرت الحكومة الهندية 59 تطبيقاً تابعاً للصين في أواخر يونيو،

ومن ضمنها أيضاً تطبيق تيك توك، مشيرة إلى عدة مخاوف تتعلق بالخصوصية العامة وقالت إنها شكل تهديداً وخطراً لسيادة الهند وأمنها.

وبالنظر إلى هذه الخطوة فإنها تعابر خطوة انتقامية بعد ما حدث من مواجهة حدودية متوترة بين البلدين كان من ضمنها بابجي.

ونتج عنها مقتل 20 شخصاً من أفراد الجيش الهندي وهذا في 15 من شهر يونيو.

حيث دارت بينهما مواجهات عنيفة وتعتبر الأولى من نوعها منذ 45 عاماً،

وقد حدث الاشتباك في القمم الجليدية من جبال الهملايا في منطقة وادي جالوان،

وقد اشتبكوا بالعصي والصخور والهراوات، بدون إطلاق رصاصة واحدة .

وبعد مضي شهر، قامت الهند بحظر 47 تطبيقاً صينياً آخر في الهواتف المحمولة بالإضافة للتطبيقات المحظورة سابقاً.

حيث تصاعد التوتر بين الهند والصين منذ شهور، انتقل ذلك إلى لعبة بابجي وأصبحا يتبادلان الاتهامات باستفزازات جديدة، بما فيها اتهامات بانتهاك الجنود في الحدود.

حيث أضافت الهند ان جنودها قاموا بإحباط تحركات استفزازية للجيش الصيني بالقرب من الحدود في المنطقة المتصارع عليها قبل يومين.

وفي مقابل ذلك، اتهمت وزارة الدفاع الصينية الحكومة الهندية بالعبور إلى خطوط السيطرة وعمل استفزازات وهذا يوم الاثنين الماضي.

ويدور الخلاف حول أجزاء متصارع عليها من جبال كاراكورام التي تحتوي على  أعلى مدرج هبوط في العالم،

وتحوي نهرا جليديا يغذي أحد أكبر أنظمة الري في العالم،

كما انه يعتبر رابط مهم في “الحزام والطريق”، المشروع الصيني الضخم في مجال البنية التحتية.

وقد باءت عدة محاولات من المحادثات العسكرية والدبلوماسية بالفشل لإنهاء هذه الأزمة بسبب لعبة بابجي.

 

صفقة تعاون بين وول مارت و مايكروسوفت لشراء تيك توك

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية