“حركة المقاطعة”: الأمن الكويتي يقمع مسيرة سيارات للتضامن مع الفلسطينيين

كشفت حركة مقاطعة الكيان الصهيوني «BDS» أن الأمن الكويتي قمع مظاهرة في الكويت للتضامن مع الفلسطينيين في ظل العدوان المستمر منذ أسبوع.

وأوضحت حركة المقاطعة للكيان الإسرائيلي في بيانٍ لها أنه قد قامت بعض المجموعات بالتنسيق فيما بينها ودعت إلى الخروج في مسيرة سيّارات تضامنيّة مع أهلنا في فلسطين المحتلة، وغزّة، والشتات. وذلك في يوم السبت 15 مايو الموافق لذكرى النكبة الفلسطينية من أجل التضامن مع الفلسطينيين.

كانت الخطّة كما هو معلن: مسيرة نمشي فيها مع اتجاه الشارع كلٌّ في سيّارته، رافعين ورافعات أعلام فلسطين وذلك انطلاقًا من مواقف مارينا كريسنت في س4:00 عصرًا لإظهار دعمنا للحق الفلسطيني.

وجاء في البيان: “فوجئنا بعناصر الداخلية قبل الميعاد بساعة تُغلق المواقف المُزمع الالتقاء عندها، وتغلق ما بعدها وما قبلها كذلك”.

وقال البيان: “قمنا بتغيير نقطة الانطلاق إلى مواقف الجامعة الأمريكية الخارجيّة، وتوافدت عشرات السيّارات، فقررنا المضيّ معًا يرتدي بعضنا الكوفيّات ويرفع الأعلام في السيّارات”.

وأضاف: كدنا نخرج من المواقف حين وصلت عناصر الداخلية وأغلقت الطرق عدا طريق واحدة من خلف الجامعة الأمريكية، أُخرجت سياراتنا إلى اتجاه تتوافد عليه عناصر أخرى من الشرطة خلال مسيرة التضامن مع الفلسطينيين.

وقال: أوقفونا وطلبوا إنزال الإعلام، بل وأُخِذت بعض الأعلام والكوفيّات من المتظاهرين ولم تُرجع إليهم.

وطلب عناصر الداخلية من المتظاهرين هويّاتهم الشخصيّة وأمروهم بالتوجّه إلى مخفر السالمية.

كما هُدّد بعض أخواتنا وإخواننا من المقيمين كلاميًّا بالإبعاد من قبل بعض عناصر الداخلية. وبعد بعض الانتظار الذي امتدّ ما يزيد عن الساعة، تمكّنا من ضمان إرجاع الداخليّة لهويّات المُضبَطين دون التوقيع على تعهّد من أي شكلٍ كان.

شاهد أيضًا: صور| تظاهرات في الكويت نصرةً للمسجد الأقصى والقدس

وجاء في البيان: “نحن نعرفُ جيّدًا أننا لم نجاوز قانونًا ولا اخترقنا قواعد الصحّة. لم نغلق الشوارع، ولم نبدأ حتى بالمسيرة. فقد عرقلت عناصر الداخلية حركة سيرنا قبل أن تبدأ”.

وقال إن ما حدث اليوم من انتشار لعناصر الداخلية وإيقاف لمسيرة التضامن مع الفلسطينيين ولهجة متعالية زاجرة تحدّث بها إلى المتظاهرين بعضُ أفراد الشرطة أمرٌ مُستَنكرٌ ومُستَهجَن في بلدٍ تعلن رسميّا عداءها للكيان الصهيوني المحتلّ.

وخرج شعوب العالم اليوم ويخرجون كل يوم لإعلان تضامنهم والضغط على حكوماتهم للتحرك ضدّ العدوان الصهيوني على أهلنا، وتضامنًا من ثورة وانتفاضة شعبنا الفلسطينيّ الباسل في كل أرجاء فلسطين، في الوقت الذي تعرقل فيه وزارة الداخلية في الكويت مسيرة سلميّة تضامنيّة مع الحق الفلسطيني.

ودعت الحركة ممثّلي الأمّة أن يدافعوا عن حريّاتنا كويتيّين ومقيمين على أرض الكويت من أجل التضامن مع الفلسطينيين، وأن يطالبوا بتفعيل الدستور الذي عليه أن يكون المرجع في تحرّكاتنا للانتصار للحقوق والحريّات. ندعوهم أن يدافعوا عن حريّة التعبير بجميع أشكالها وأن يضمنوا لنا عدم تكرار ما حدث اليوم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية