حملة سعودية لتشويه صورة الأمير محمد بن نايف

اتهم نشطاء في المملكة العربية السعودية في حملةٍ واسعة على تطبيق “تويتر”، ولي العهد السابق الأمير محمد بن نايف ومساعده بالفساد.

وقالت وكالة رويترز: “إن حملة مواسعة يتم ترويجها لتشويه سمعة الأمير محمد بن نايف .

وتأتي الحملة قبل تسديد جملة من التهم المحتملة ضد الأمير محمد بن نايف.

وكانت تلك التغريدات التي هاجمت الأمير محمد بن نايف الذي أطاح به ولي العهد محمد بن سلمان قبل 3 سنوات قد بدأت الجمعة وطالت أيضًا مجموعة من مساعدي الأمير.

وأحد أبرز المساعدين هو مسؤول المخابرات السابق، سعد الجابري.

وكانتكشفت صحيفة أمريكية كشفت قبل أسابيع عن نية لجنة مكافحة الفساد بالسعودية توجيه اتهامات بالفساد للأمير محمد بن نايف وسرقة المليارات.

الحملة التي بدأها نشطاء سعوديون تتزامن مع دخول الملك سلمان بن عبد العزيز (84 عامًا) إلى المستشفى لإجراء فحوصات باطنية.

ونقلت الوكالة الإخبارية عن مصدرين لها أن الحملة تهدف إلى التأثير على الرأي العام في السعودية وذلك قبل إعلان سلسلة من الاتهامات بحق بن نايف.

كما نقلت الوكالة عن أحد المصادر أن وثائق تم تجهيزها منذ شهر مارس، وأن النشطاء على تويتر يسعون لتشويه صورة الأمير “المتورط”.

وقال المصدر السعودي الثاني، إن الحملة “حظيت بدعم حكومي واسع”، لأن السعوديين المقربين من ولي العهد كانوا يبالغون في محتوى التغريدات.

وقبل الإطاحة به، كان يُنظر إلى بن نايف على أنه أكبر منافس للعرش.

إذ سيطر على قوى الأمن في البلاد، وطور علاقات وثيقة مع المخابرات الغربية.

ولا يزال يتمتع بشعبية بين الشخصيات المحافظة المهمشة من قبل ولي العهد، حسب الوكالة.

ولم يستجب المكتب الإعلامي للحكومة السعودية على طلب لرويترز للتعليق على النبأ.

اعتقل في مارس

واعتقلت السلطات السعودية محمد بن نايف في مارس، وهو محتجز مع اثنين من كبار العائلة المالكة في مكان غير معلوم.

بينما الجابري في المنفى في كندا، واعتقلت السلطات السعودية اثنين من أبنائه البالغين أيضا في مارس.

وقال خالد، نجل الجابري، لرويترز إن حملة تويتر هي “انحراف عن القصة الفعلية: أخذ أخي وأختي كرهينتين واضطهاد غير قانوني”.

إقرأ ايضًا: لجنة سعودية تجهز اتهامات لـ بن نايف بالفساد وسرقة 10 مليار $

وفي يونيو الماضي، قالت مصادر سعودية مطلعة لرويترز إن الأمير محمد بن سلمان يسعى لتوجيه اتهامات ضد بن محمد نايف.

وذلك يتعلق بادعاءات فساد خلال الفترة التي قضاها في وزارة الداخلية ووثائق مطلوبة تمكن الجابري من الوصول إليها.

ولم ترد السلطات السعودية على طلبات رويترز للتعليق في ذلك الوقت.

التحركات ضد بن نايف هي الأحدث في سلسلة إجراءات تهدف إلى تعزيز قوة ولي العهد في حكم أسرة آل سعود.

عدا عن إزالة اي تهديدات له، قبل الخلافة في نهاية المطاف عند وفاة الملك، بحسب الوكالة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية