روسيا تأمر باعتقال كاتب روايات خيال علمي لمعارضته غزوها لأوكرانيا

قضت محكمة روسية باعتقال كاتب روايات الخيال العلمي، دميتري غلوخوفسكي، لمعارضته غزو بلاده لأوكرانيا، وقد يسجن لمدة 10 سنوات في حال إدانته.

وانتقد الكاتب البالغ من العمر 42 عامًا ، والذي يُعتقد أنه يعيش خارج روسيا ، الحرب في أوكرانيا من خلال منشورات على وسائل التواصل الاجتماعي ومقالات رأي في وسائل الإعلام الغربية.

حيث أعلن جلوخوفسكي أن القضاء الروسي اتهمه بإهانة الجيش الروسي على إنستغرام وحمل الرئيس فلاديمير بوتين مسؤولية الهجوم على أوكرانيا.

وقال في Telegram: “لقد اتُهمت بإهانة القوات المسلحة الروسية بسبب منشور على إنستغرام”.

وأضاف “أنا مستعد لتكرار كل ما قيل هناك: أوقفوا الحرب. اعترفوا بأن هذه حرب ضد دولة بأكملها وأوقفوها”.

ووضعت وزارة الداخلية مؤلف الروايات الخيالية “مترو 2033” لعام 2002 على قائمة المطلوبين ، والتي وقعت في أعقاب الهجوم النووي على موسكو.

وأمرت محكمة منطقة باسمانيان في موسكو بالقبض على جلوخوفسكي غيابيا.

ومنذ بدء الغزو، أعرب عدد من المشاهير الروس النافذين عن صدمتهم وعجزهم وطالبوا بوقف فوري لهذه الحرب في قلب أوروبا.

وحصد منشور مدون الفيديو الشهير ومنتج الأفلام الوثائقية يوري دود مليون “لايك”.

وقال “أخط هذه السطور لسبب، عندما يكبر أطفالي ويكتشفون هذه اللحظة في التاريخ سيصدمون ويسألونني أبي ماذا فعلت أنت؟  أريد أن يكون لدي دليل خطي يقول انني لم أختر هذا النظام ولم أدعم غضبه الامبريالي”.

تشهد روسيا حملة قمع غير مسبوقة على الأصوات المعارضة ، وأصدرت السلطات قانونًا يعاقب كل من ينشر معلومات عن الجيش تعتقد الحكومة أنها خاطئة.

وقال نشطاء روس في مجال الحقوق المدنية إن أكثر من ثلاثة آلاف شخص تظاهروا تنديدا بالهجوم الروسي على أوكراني اتم احتجازهم خلال مظاهرات جرى تنظيمها احتجاجا على الحرب في أوكرانيا.

وذكرت منظمة ” أو فى دى – إنفو ” الحقوقية الروسية المستقلة أن السلطات في روسيا قامت بعمليات الاحتجاز في العاصمة موسكو ومدينة سان بطرسبرغ.

ونشر نشطاء الحقوق المدنية صورا من الوقفات الاحتجاجية التي يظهر فيها أفراد من المتظاهرين يحملون لافتات مثل “لا للحرب”.

ورغم الحظر، يتجمع متظاهرون بشكل سلمي يومياً في روسيا للتنديد بالتدخل العسكري في أوكرانيا. ولم ترد معلومات عن عدد المشاركين فى احتجاجات اليوم السبت.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية