روسيا تتهم أمريكا باستخدام الطيور لنقل الأمراض الفتاكة من مختبرات بيولوجية فى أوكرانيا

أكدت وزارة الدفاع الروسية، القبض على الطيور المرقمة التي تم إطلاقها من المختبرات البيولوجية في أوكرانيا في منطقتي إيفانوفو وفورونيج الروسيتين.

وأعلن المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية الميجور جنرال إيغور كوناشينكوف ، اليوم الخميس ، أن الهدف من البحث البيولوجي الأوكراني الممول من الولايات المتحدة هو إنشاء آلية سرية لنشر مسببات الأمراض الفتاكة.

في هذه الحالة ، صرحت وزارة الدفاع الروسية أن تفاصيل مشروع UP-4 معروفة بالفعل ، وستنفذها المعامل في كييف وخاركوف وأوديسا حتى عام 2020.

وقالت إن الهدف من المشروع هو دراسة احتمالية انتقال العدوى عالية الخطورة من خلال الطيور المهاجرة ، بما في ذلك إنفلونزا H5N1 شديدة العدوى ، والتي يصل معدل الوفيات فيها إلى 50٪ ، ومرض نيوكاسل.

وأضافت وزارة الصحة “من بين جميع الأساليب التي طورتها الولايات المتحدة لتعطيل الوضع الوبائي ، تعد هذه الطريقة من أكثر الأساليب تهورًا وغير مسؤولة لأنها لا تستطيع التحكم في تطور الوضع”.

برنامج R-781 قيد التطوير لأن الخفافيش حاملات محتملة لعوامل أسلحة بيولوجية.

وأكدت الدفاع الروسية، أن مواد المشروع UP-8 لدراسة فيروس حمى القرم-الكونغو النزفية، وفيروسات هانتا في أوكرانيا تدحض التأكيد العام الأمريكي بأن العلماء الأوكرانيين فقط هم من يعملون في مختبرات البنتاغون البيولوجية في أوكرانيا دون تدخل علماء الأحياء الأمريكيين.

وكشفت، أن إحدى الوثائق تثبت أن جميع الأبحاث عالية الخطورة يتم إجراؤها تحت إشراف مباشر من جانب مختصين أمريكيين.

وأكدت الوثيقة أن البنتاغون كان يسدد بشكل مباشر نفقات هذه البحوث، وتشير الأجور المتواضعة للمختصين الأوكرانيين، وفقا للمعايير الأمريكية، إلى تدني المستوى المهني لهؤلاء المتخصصين.

وتضمنت الوثائق، مقترحات لتوسيع البرنامج البيولوجي العسكري الأمريكي على الأراضي الأوكرانية، وتم العثور على أدلة على استمرار المشاريع البيولوجيةUP-2 ، UP-9، UP-10، التي تهدف لدراسة مسببات الأمراض من الجمرة الخبيثة وحمى الخنازير الإفريقية.

وكانت وزارة الدفاع الروسية قد قدمت إفادة تمهيدية تكشف أن الولايات المتحدة أنفقت أكثر من 200 مليون دولار لتشغيل المعامل البيولوجية فى أوكرانيا التى كانت جزءا من البرنامج البيولوجى العسكرى الأمريكي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية