طريقة مثالية لإنقاص الوزن في رمضان دون رجيم!

إذا كنت تخشى من أن يكون شهر رمضان عقبة أمام رشاقتك وحتى إنقاص وزنك فأنت مخطئ، فقد يكون الشهر الفضيل مثاليًا لتخسر بعض الكيلوغرامات من وزنك.

هناك خمس نصائح ذهبية ستتمكن حال اتبعتها من إنقاص وزنك رغم أنك ستأكل ما لذ وطاب في رمضان.

احذر إهمال السحور

قد يعتقد البعض أن تجاهل وجبة السحور بسبب توقيتها المتأخر جدًا بالليل يتسبب في زيادة للوزن. لكن ذلك صحيح في غير رمضان.

في غير أيام الشهر الفضيل يكون هناك متسع طوال اليوم لتعويض الجسم بالمشروبات والأغذية المناسبة من طعام وفاكهة وغيرها. أما في رمضان لا توجد سوى وجبتين رئيسيتين، وحرمان الجسم من أيهما يؤدي إلى نتيجة عكسية؛ فالاستغناء عن السحور لا يؤدي إلى فقدان الوزن نهائيًا.

وتساعد وجبهة السحور على إنقاص الوزن، وفق خبراء التغذية. ويمكن أن تتكون من نصف رغيف خبز بلدي أو رغيف من خبز التخسيس مع بيضة مسلوقة، أو ثماني ملاعق فول بزيت الذرة أو الزيت الحار أو زيت الزيتون، وكوب زبادي منزوع الدسم، بالإضافة إلى شريحتين من ثمار البطيخ أو التفاح أو الموز.

ساعة سحرية

ويرى خبراء التغذية أن ممارسة رياضة المشي قبل الإفطار بساعتين، كفيل بإذابة الشحوم أربعة أضعاف أي وقت آخر.

ويعود ذلك إلى أن مخزون السكر في العضلات في هذا الوقت يكون أقل ما يمكن، والمجهود البدني يجبر الجسم على الحرق من مخزون الدهون والشحوم به.

إفطار مثالي

تبدو مائدة الإفطار مغرية بعد فترة صيام دامت أكثر من 15 ساعة. لكن من يود خسارة بعض وزنه لا بد ألا يزيد طبقه الرئيس عن ربع دجاجة دون جلد أو قطع من اللحم أو الأسماك لا تزيد عن 250 غرامًا.

ويمكن تناول من أربع إلى ست ملاعق أرز، وزيادة الخضروات في وجبة الإفطار على حساب النشويات.

مشروب سحري

ينصح الخبراء بعدم الانكباب على شرب المياه عقب آذان المغرب، خاصة مع العطش الشديد في فصل الصيف، وفي حال تناولت أكثر من كوب واحد من المياه فإن المعدة ستتوسع نتيجة تمدد العصارة الهاضمة.

ويعني ذلك أن كمية الطعام اللازمة للشبع ستصبح أكبر، ويمكن شرب الماء بعد الإفطار بساعة واحدة وحتى السحور كما نشاء.

ومن المهم أن يتجنب من يريد إنقاص وزنه فواتح الشهية كالمخللات والشطة.

كما يمكن الاستعاضة عن الملح قدر الإمكان بالتوابل والبهارات كالكمون والقرفة والزعتر.

ويعمل مشروب عصير الليمون مع البقدونس مفعولًا مميزًا لحرق الدهون إذا تناولته بعد صلاة التراويح.

كما يجب شرب كوب من الحليب خلال الفترة بين الإفطار والسحور لاحتوائه على الكالسيوم والبروتين. ويحمي ذلك الجسم من الجفاف، ويساعد على زيادة حرق الدهون.

ويفضل خبراء بدء الإفطار بحبات التمر مع كوب عصير فاكهة لموازنة سكر الجسم. وبعد ذلك القيام لأداء صلاة المغرب تناول طبق صغير من السلطة أو الشوربة ليعطي شعورًا بالشبع.

الحلويات

وينصح الخبراء بعدم تناول الحلويات بعد الإفطار مباشرة، لأنها تسبب زيادة حجم المعدة وتأخير الهضم، ويمكن تناولها بعد الإفطار بساعتين دون إكثار.

 

بالصور| إليك 8 أطعمة ومشروبات سحرية على السحور!

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية