غزة تودع 22 فرداً من عائلة واحدة قضوا جراء حريق نشب في منزلهم

ليلة عصيبة عاشها قطاع غزة بعد وفاة 22 فرداً من عائلة أبو ريا ، جراء حريق نشب في شقة سكنية في مخيم جباليا للاجئين المكتظ بالسكان شمال قطاع غزة ناتج بحسب التحقيقات الأولية عن تسريب غاز ووجود مادة البنزين مخزنة بكميات كبيرة في المنزل.

وقال الدفاع المدني بغزة، في بيان، “تم انتشال 22 جثة من داخل البناية السكنية التي اندلع فيها الحريق بمعسكر جباليا، وتم نقلهم إلى المستشفى الإندونيسي شمالي القطاع”.

فيما ذكرت مصادر طبية أن “الطواقم الطبية والدفاع المدني انتشلت جثث 22 فلسطينيا بينهم أطفال ونساء في حريق كبير بعمارة سكنية بمعسكر جباليا”.

وصرحت وزارة الداخلية بالقطاع “أن أطقم الدفاع المدني انتهت من إخماد الحريق الذي اندلع في بناية سكنية بمخيم جباليا (..) حيث بذلت بمساندة من الشرطة جهودا كبيرة للسيطرة على الحريق ومنع تمدده”.

وأضافت أن التحقيقات الأولية في الحادث تشير إلى وجود كمية كبيرة من مادة البنزين مخزنة داخل المنزل، ما أدى إلى اندلاع الحريق بشكل هائل.

وانتشرت على مواقع التواصل لقطات مصورة تظهر النيران وهي تأتي على المبنى السكني، فيما عربات الإسعاف تهرع إلى المكان.

ووفق مصادر محلية، فإن فرق إنقاذ من عدة مناطق في القطاع توجهت إلى المكان من أجل المساعدة في إخماد الحريق، فيما وصل عدد من المسؤولين لمتابعة التطورات على الأرض.

وخيم على مخيم جباليا حالة من الحزن، وصلت إلى باقي مناطق القطاع، ولاقى الحدث المؤلم صدى واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأعاد الحادث للأذهان ذلك الحريق الضخم الذي نشب في سوق مخيم النصيرات وسط القطاع في مارس 2020، وأدى إلى وفاة نحو 30 مواطنا، بسبب انفجار صهريج غاز في أحد المخابز.

وأعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس، غدا الجمعة، يوم حداد وطني على أرواح الضحايا، تنكس فيه الأعلام على المؤسسات الرسمية كافة.

وأعلنت كذلك الفصائل الفلسطينية الحداد الوطني، غدا الجمعة، ودعت في بيان الفلسطينيين في قطاع غزة “للمشاركة في جنازة الضحايا التي ستنطلق بعد صلاة الجمعة”.

بدوره، قال منسق الأمم المتحدة الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط تور وينسلاند، عبر حسابه على تويتر: “تلقيت ببالغ الأسى والألم نبأ مقتل أكثر من 20 شخصا وإصابة عدد كبير من الجرحى في حريق اندلع بمبنى سكني في مخيم جباليا بغزة”.

وأضاف “أتقدم بأحر التعازي لأسر وأقارب وأصدقاء الذين لقوا حتفهم في الحادث؛ والحكومة والشعب الفلسطيني. متمنيا الشفاء العاجل للمصابين”.

وشيعت جماهير الشعب الفلسطيني ظهر اليوم الجمعة ضحايا حريق جباليا وشارك عشرات الآلاف في تشييع الضحايا يتقدمهم قيادات في الفصائل الفلسطينية ونواب في المجلس التشريعي ومسؤولون حكومية.

وقال القيادي بحركة الجهاد الإسلامي جميل عليان بكلمة باسم الفصائل الفلسطينية خلال تشييع ضحايا الحريق المؤلم “ذهب 21 شهيدا نتيجة الظلم الواقع على شعبنا من قبل المجتمع الدولي وإسرائيل”.

وأضاف “أن شعبنا يحتاج لكل ذرة تعاطف ومساندة من العرب وكل حر بالعالم”، مشيرا إلى أن تعاضد كبير من شعبنا والعالم العربي والإسلامي لم نشهد له مثيلا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية