في إطار الابتعاد عن إنتاج النفط.. السعودية تدرس إنشاء شركة طيران

أعلن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان عن خطط لإطلاق شركة طيران وطنية ثانية في إطار استراتيجية أوسع لتحويل المملكة بعيدًا عن النفط.

وذكرت وسائل إعلام رسمية أن إنشاء شركة طيران أخرى من شأنه أن يضع المملكة العربية السعودية في المرتبة الخامسة على مستوى العالم من حيث حركة المرور الجوي، دون إعطاء تفاصيل عن موعد وكيفية إنشاء شركة الطيران.

اقرأ أيضًا: ربع مليون عامل سيفقدون وظائفهم في الخطوط الجوية السعودية

يقود ولي العهد السعودي، المملكة العربية السعودية، أكبر اقتصاد عربي وأكبر دولة في الخليج جغرافيًا، لزيادة الإيرادات غير النفطية إلى حوالي 45 مليار ريال (12 مليار دولار) بحلول عام 2030.

وقالت وكالة الأنباء السعودية الرسمية إن تحويل المملكة إلى مركز لوجستي عالمي، يشمل تطوير الموانئ وشبكات السكك الحديدية والطرق، سيزيد مساهمة قطاع النقل والخدمات اللوجستية في الناتج المحلي الإجمالي إلى 10 في المائة من ستة في المائة.

ونقل تقرير وكالة الأنباء السعودية عن ولي العهد قوله: “تهدف الاستراتيجية الشاملة إلى وضع المملكة العربية السعودية كمركز لوجستي عالمي يربط القارات الثلاث”. وسيساعد هذا قطاعات أخرى مثل السياحة والحج والعمرة على تحقيق أهدافها الوطنية.

وقال تقرير وكالة الأنباء السعودية إن إضافة شركة طيران أخرى ستزيد عدد الوجهات الدولية من السعودية إلى أكثر من 250 ومضاعفة سعة الشحن الجوي إلى أكثر من 4.5 مليون طن.

ومع شركة الخطوط الجوية العربية السعودية التي تحمل العلم الحالي، تمتلك المملكة واحدة من أصغر شبكات الطيران في المنطقة بالنسبة لحجمها. لقد عانت السعودية من الخسائر لسنوات، ومثل نظيراتها العالمية، تضررت بشدة من جائحة الفيروس التاجي.

وذكرت وسائل إعلام محلية في وقت سابق من هذا العام أن صندوق الثروة السيادية للمملكة، صندوق الاستثمارات العامة، يعتزم بناء مطار جديد في الرياض كجزء من إطلاق شركة الطيران الجديدة، دون الخوض في مزيد من التفاصيل.

يذكر أن الصندوق هو الأداة الرئيسية لتعزيز الاستثمارات السعودية في الداخل والخارج حيث يسعى ولي العهد إلى تنويع اقتصاد المملكة الثقيل بالنفط من خلال استراتيجيته لرؤية 2030.

وذكرت بلومبرج الأسبوع الماضي أن المطار الجديد سيكون بمثابة قاعدة لشركة طـيران جديدة، والتي من شأنها أن تخدم السياح والمسافرين من رجال الأعمال، في حين أن شركة الطيران الوطنية الحالية ستركز على السياحة الدينية من قاعدتها في جدة.

يُشار إلى أن الخطوط الجوية العربية السعودية المملوكة للدولة هي أكبر شركة طيـران في المملكة. وتشمل الشركات الأخرى شركة الطيران منخفضة التكلفة Flyadeal، المملوكة للخطوط الجوية العربية السعودية، وطيران ناس، المملوكة للأمير الوليد بن طلال آل سعود، المملكة القابضة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية