كيف وُجدت لوحة لبيكاسو سُرقت من سعودي قبل 20 عامًا؟

أمستردام – عثر هولندي على لوحة للفنان الإسباني الشهير بابلو بيكاسو سرقت من على يخت ثري سعودي قبل 20 عامًا.

اللوحة التي عثر عليها المختص بتعقب الأعمال الفنية المفقودة آرثر براند رسمت عام 1938، وتساوي قيمتها نحو 28 مليون دولار.

واللوحة هي بورتريه لعشيقة بيكاسو دورا مار، وكان يُعلقها في منزله حتى وفاته عام 1973.

وفي تفاصيل البحث عن اللوحة، يقول براند إنه بدأ رحلته عام 2015، عندما سمع أن لوحة شهيرة لبيكاسو مسروقة تتنقل بين مجرمين بهولندا.

لم يكن يعرف براند أي تفاصيل عن اللوحة، وبعد بحث لسنوات توصل إلى أنها صورة عشيقته.

بعد ذلك، تواصل الرجل الهولندي مع أشخاص يعتقد أنهم اشتروها دون معرفتهم بسرقتها، وحصل على رد بداية مارس/ آذار.

كانت اللوحة بحوزة رجل أعمال هولندي، لكنه كان لا يعرف أنها وصلت إليه عبر صفقة غير مشروعة.

أحضر ممثلان عن رجل الأعمال اللوحة إلى شقة براد في أمستردام، بشكل لا يلفت الانتباه، إذ غطوها بأكياس قمامة.

ووفق المعلومات المتاحة فإن اللوحة تنقلت خلال سنوات بين عديد الأشخاص، واستخدمت في إبرام صفقات مختلفة، بينها أسلحة.

وتعود قصة سرقة اللوحة عندما كانت داخل يخت للثري السعودي عبد المحسن عبد الملك الشيخ، واختفت أثناء عملية تجديده بمنتجع بجنوبي فرنسا.

وبالعودة للرجل الهولندي الذي أعاد اللوحة، فاسمه برز كثيرًا في وسائل الإعلام منذ عام 2015.

ففي ذلك العام، عثر براد على تمثالين أثريين يحملان اسم “خيول هتلر” صنعهما النحات النازي جوزيف ثوراك.

والعام الماضي عثر المختص بتعقب الأعمال الفنية المفقودة على فسيفساء بيزنطية عمرها نحو 1600 عام سرقت من كنيسة في قبرص بسبعينيات القرن الماضي.

ولا تنوي الشرطة في فرنسا ولا هولندا رفع قضية ضد المالك الأخير للوحة، وفق إعلانهما.

واللوحة الآن لدى شركة تأمين، ولا يُعرف ماذا ستقرر بشأنها خلال الفترة المقبلة.

 

هولندا تحقق في قضية فساد سعودية بمليارات الدولارات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية