فيديو: لماذا تُعد الرافال القطریة الأحدث في العالم!

وقعت دولة قطر مع الجمهورية الفرنسية عام 2015 اتفاقية عسكرية لشراء 24 طائرة رافال، وفي عام 2017 أبرمت اتفاقية أخرى لإضافة 12 طائرة من نفس الطراز ليصبح التعاقد على شراء 36 طائرة من الرافال الأحدث في العالم.

وأكدت قطر أن المقاتلة ستعزز بشكل كبير قدرات قواتها الجوية وكفاءتها، وستكون أول مشروع قتالي يدخل الخدمة ضمن المشاريع التطويرية للقوات الجوية الأميرية.

وتعاقدت قطر على شراء النسخة القطرية من هذه الطائرة من الجيل الحديث، بالإضافة إلى تميزها بقدرات إضافية غير متوافرة في الرافال الفرنسية.

وأهم هذه القدرات الإضافية تطوير جهاز الاستهداف Sniper الأمريكي المتطور لإطلاق وتوجيه الذخائر الذكية الموجهة بأشعة الليزر والأشعة تحت الحمراء ضد مختلف الأهداف الثابتة والمتحركة وكذلك في عمليات الاستطلاع.

كما تتميز المقاتلة القطرية بتطوير الخوذة الذكية للطيار، لتتيح ميزة عرض المعلومات الهامة عن الطيران والتهديف على شاشة شفافة أمام الطيار، والتحكم الكامل في المقاتلة.

كما تم تركيب منظومة متطورة من الأسلحة والقنابل الأمريكية على الطائرة.

وتعد الرافال القطرية مقاتلة حديثة قادرة على تنفيذ أنواع مختلفة من المهام خلال طلعة جوية واحدة، وفي وقت متزامن، كتنفيذ هجوم بري ودفاع جوي على سبيل المثال في وقت واحد.

وتوفر المقاتلة المتعددة المهام التفوق في الدفاع الجوي، ومهاجمة الأهداف الجوية أو الأرضية أو البحرية.

وتعد أسراب الرافال من أفضل وأحدث المقاتلات في العالم، إذ تبلغ سرعتها 2450 كلم في الساعة ويبلغ وزنها بدون حمولة 9500 كيلو جرام.

وعملت القوات المسلحة القطرية على تدريب مقاتلين وفنيين قطريين على أيدي خبراء متخصصين، وتقول إنها تمتلك كفاءات عالية من المقاتلين في صيانة وتشغيل الرافال.

وأشارت إلى أن مشروع الرافال ما هو إلا جزء من سياسة استراتيجية تستهدف تحديث وتطوير المنظومة الدفاعية للقوات المسلحة القطرية عامة، وذلك عن طريق إمدادها بأحدث أنواع المعدات العسكرية في العالم، وتأهيل وتطوير القدرات العلمية والعملياتية للكادر القطري.

وتسلمت القوات الجوية القطرية أول طائرة رافال مقاتلة خلال فبراير/ شباط 2019، وتم إطلاق اسم العاديات على سرب الرافال القطري.

 

36 مقاتلة.. بدء تصنيع مقاتلات أمريكية لصالح قطر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية