لماذا رشح أردوغان رئيس البرلمان لرئاسة بلدية إسطنبول ؟

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان رئيس حزب “العدالة والتنمية” الحاكم، السبت، رئيس البرلمان بن علي يلدريم، مرشحا للحزب لرئاسة بلدية إسطنبول الكبرى.

وتعد بلدية إسطنبول الكبرى أهم بلديات تركيا حيث تقدم الخدمات ل20 مليون نسمة يسكنون المدينة السياحية التي تعتبر عصب الاقتصاد التركي، والأكثر ازدحاما بالسكان، وتضم ثلاث مطارات أحدها أكبر مطارات العالم.

وخلال الانتخابات الرئاسية الأخيرة، نجح حزب العدالة والتنمية بشكل طفيف في إسطنبول ما أعطى مؤشر على إمكانية خسارة المدينة في الانتخابات المحلية المقررة في 31 مارس/ آذار 2019، والتي تشارك فيها جميع الأحزاب.

ودفعت هذه النتيجة على ما يبدو حزب العدالة والتنمية بترشيح شخصية كبيرة بحجم رئيس الوزراء السابق ورئيس البرلمان الحالي بن علي يلدرم، والذي يحظى بقبول شعبي واسع لانجازاته في مجال المواصلات. كما يتماشى اختيار يلدرم مع خطط الحكومة التركية لتطوير اسطنبول التي تشهد طفرة عمرانية واقتصادية كبيرة.

وبن علي يلدريم، آخر رئيس للوزراء في تركيا، وأول رئيس للبرلمان بعد الانتقال للنظام الرئاسي الجديد عقب الانتخابات التي جرت في 24 حزيران/ يونيو الماضي.

وشغل يلدريم منصب وزيرا للنقل والمواصلات في عدة حكومات لحزب العدالة والتنمية.

وخلال فترة ترأسه لمجلس الوزراء وقع على العديد من المشاريع الضخمة في تركيا، وتم توصيفه بـ”مهندس المشاريع العملاقة”، كما لقب بـ “الوزير النشيط”.

كما تم في عهده تنفيذ 6 مشاريع عملاقة من أصل 10 مشاريع، وهي مطار إسطنبول الدولي (ثالث مطار في المدينة)، وجسر السلطان ياووز سليم (الجسر الثالث الذي يربط بين شطري إسطنبول الأوروبي والآسيوي).

إضافة إلى جسر عثمان غازي (رابع أطول جسر معلق في العالم ويربط بين ولايتي “قوجه إيلي” و”يالوفا” شمال غربي تركيا). ونفقي أوراسيا ومرمراي (يمران من تحت مضيق البوسفور)، والطريق السريع الواصل بين مدينتي إسطنبول وإزمير، فضلا عن مشاريع أخرى.

ولد بن علي يلدريم في 20 ديسمبر/كانون الأول 1955 بقرية “رفاهية” في ولاية أرزنجان شرقي تركيا، وتخرج من كلية العلوم البحرية وبناء السفن بجامعة إسطنبول التقنية، ثم عمل مساعداً للأبحاث في كلية الهندسة البحرية وهندسة المحيطات.

تزوج من المعلمة سميحة يلدريم، عام 1975، ولهما ثلاثة أبناء، بولند، وأركان، وبشرى، وأدّى الخدمة العسكرية ما بين 1980 و1981.

وخلال الأعوام 1978-1993، عمل يلدريم في عدة مناصب إدارية في المديرية العامة لصناعة السفن، وبين العامين 1990-1991 انتقل إلى السويد حيث واصل دراسته بجامعة الملاحة البحرية الدولية التابعة للمنظمة الدولية للملاحة البحرية.

وخلال رئاسة أردوغان لبلدية إسطنبول الكبرى عام 1994، قام بتعيين يلدريم مديرا لشركة الحافلات البحرية التابعة للبلدية.

وكان يلدريم أحد مؤسسي حزب العدالة والتنمية التركي مع أردوغان ورفاقه في 14 أغسطس/آب 2001، وعقب انتخابات 3 نوفمبر/تشرين الثاني عام 2002، أصبح عضوا في البرلمان عن مدينة إسطنبول، ووزيرا للنقل والمواصلات لمدة 3 دورات برلمانية.

وخلال مارس/آذار 2014، رُشح للبرلمان عن حزب العدالة والتنمية لولاية إزمير (غرب)، وبعد ذلك أصبح مستشارا خاصا للرئيس أردوغان.

وبعد انتخابات 1 نوفمبر/تشرين الثاني 2015، دخل البرلمان كنائب عن ولاية إزمير، وتم تعيينه وزيرا للمواصلات والاتصالات والنقل البحري في الحكومة الـ64.

وخلال الاجتماع الاستثنائي الثاني لحزب العدالة والتنمية، الذي عقد في 22 مايو / أيار عام 2016، تم تعيين يلدريم أمينا عاما ثالثا للحزب لمدة عام واحد.

وفي الـ22مايو/أيار 2016، تم تعيين يلدريم رئيسا للحكومة الـ65، وبعد انتخابات 24 يونيو/ تموز 2018، أصبح نائبا في البرلمان عن ولاية إزمير، وعقب الانتقال إلى النظام الرئاسي الجديد في تركيا، تم إلغاء منصب رئيس الوزراء في تركيا، ليكون بذلك آخر رئيس للوزراء في تاريخ الجمهورية التركية.

وفي تاريخ 12 يوليو/تموز 2018، تم تعيين يلدريم كأول رئيس للبرلمان التركي في النظام الرئاسي الجديد.

وفي 13 يوليو/ تموز الماضي، قلّد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، رئيس البرلمان يلدريم، وسام الشرف للنجاحات التي حققها خلال رئاسته للحكومة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية