ماذا يعني تفعيل المادة 4 من ميثاق حلف الناتو ؟

أعلنت كل من بولندا وإستونيا ولاتفيا وليتوانيا، الخميس، تفعيل المادة رقم 4 من ميثاق حلف شمال الأطلسي “الناتو” والتي تجتمع هذه الدول تحت عضويته.

وقالت الحكومة الإستونية في بيان، الخميس إن رئيس الوزراء، كاجا كالاس قال إن الغزو الروسي لأوكرانيا يمثل “تهديدًا لأوروبا بأكملها”.

وبموجب المادة 4 من الاتفاقية ستتشاور الأطراف معًا، بطلب أي من الدول الأعضاء، حول سلامة الأراضي أو الاستقلال السياسي أو أمن ذلك بأي من الدول الحلفاء.

ويذكر أن أوكرانيا ليست عضوا في الناتو، ولكن مع ذلك، طالبت روسيا الحلف بأن يلتزم بعدم قبول أوكرانيا أبدًا في الحلف، وهو أمر رفضه أعضاء الناتو، مستشهدين بسياسة “الباب المفتوح” للحلف.

وأعلن الرئيس الروسي، فجر الخميس 24 فبراير (شباط)، بدء “عملية عسكرية” في أوكرانيا حيث سمع دوي انفجارات قوية في عدد من مدن البلاد، بينما تحدثت كييف عن “غزو واسع” يجري حالياً.

وفي خطاب للأمة، أعلن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي الأحكام العرفية في كل أنحاء البلاد. وقال للأوكرانيين، “لا داعي للهلع” مؤكداً “سننتصر”.

وبعد خطابه، قال الرئيس الأوكراني، إن العالم يجب أن ينشئ “تحالفاً مناهضاً لبوتين” من أجل “إجبار روسيا على السلام”.

وجاءت تصريحات زيلينسكي بعد محادثات مع القادة الأميركيين والبريطانيين والألمان.

وقال: “نحن بصدد بناء تحالف مناهض لبوتين”، مضيفاً: “على العالم إجبار روسيا على السلام”.

وتحدث وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا عن بدء “غزو واسع” من قبل روسيا.

وقالت وزارة الخارجية الأوكرانية في بيان، إن هذه العملية تهدف إلى “تدمير الدولة الأوكرانية والاستيلاء على أراضيها بالقوة وفرض احتلال”.

وأثار قرار الرئيس الروسي على الفور موجة من الإدانات الدولية.

ودان الرئيس الأميركي جو بايدن “الهجوم غير المبرر” الذي سيسبب “معاناة وخسائر في الأرواح”. ووعد بأن “يحاسب العالم روسيا”.

ودان الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (ناتو) ينس ستولتنبرغ “الهجوم المتهور وغير المبرر” من جانب روسيا.

وسيعقد اجتماع طارئ لسفراء الدول الأعضاء في الحلف، صباح الخميس.

في الأمم المتحدة طلبت أوكرانيا من روسيا “إنهاء الحرب”، فيما دانت فرنسا “ازدراء” روسيا الأمم المتحدة.

وندد المستشار الألماني أولاف شولتز من جانبه بـ”الانتهاك الفاضح” للقانون الدولي، فيما تعهدت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين “محاسبة” موسكو.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية