محادثات هاتفية بين بوتين وولي العهد السعودي لضمان استقرار أسواق النفط

أجرى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اتصالاً هاتفياً مع ولي عهد السعودية محمد بن سلمان لتقديم تقييماً إيجابياً لعمل مجموعة أوبك+ للوصول الى استقرار في أسواق النفط.

وجرى خلال الاتصال بين الطرفين التأكيد على ضمان استقرار أسواق النفط العالمية، وفق مصادر رسمية.

وخلال المحادثة الهاتفية قام الطرفان “بتقييم إيجابي للعمل المشترك داخل مجموعة أوبك +” الهادفة إلى ضمان استقرار سوق النفط العالمية، وفق ما نقلته وكالة الأنباء الروسية “تاس” عن بيان للكرملين.

وقال بيان الكرملين إن بوتين ومحمد بن سلمان أشادا بالعمل المشترك داخل مجموعة “أوبك +” وأعربا عن عزمهما على تعزيز التعاون بين البلدين.

وقال البيان “لقد تطرقا إلى القضايا الملحة للتعاون الثنائي، بما في ذلك في المجال التجاري والاقتصادي (..) وأعربا عن رغبتهما المشتركة في تطوير علاقات متبادلة على أساس المصالح المشتركة بين روسيا والسعودية في المستقبل”.

كما تطرق الطرفان إلى الحرب الجارية في أوكرانيا، وفق ما أوردته وكالة الأنباء السعودية.

وجاء في خبر الوكالة إن ولي العهد السعودي أكد “مساندة المملكة  للجهود التي تؤدي إلى حل سياسي للأزمة في أوكرانيا وما يحقق الأمن والاستقرار”.

وهذه المكالمة الهاتفية، بين الرجلين، هي الثانية منذ بدء الغزو الروسي لأوكرانيا في 24 فبراير الماضي.

ومنذ إعلان موسكو الحرب على أوكرانيا، ارتفعت أسعار النفط بشكل لافت، وسط العقوبات الغربية على الخام الروسي، لكنها تراجعت بعد تقارير عن نية الرئيس الأميركي، استخدام ما يصل إلى مليون برميل من النفط يوميًا الاحتياطي الاستراتيجي لمدة تصل إلى ستة أشهر – في ما سيكون إلى حد بعيد أكبر عملية لاستخدام المخزون وأكثرها استدامة.

وقبل ذلك،  قررت مجموعة أوبك + المصدرة للنفط زيادة الإنتاج بشكل متواضع فقط، على  الرغم من ارتفاع أسعار الخام منذ الهجوم العسكري الروسي على أوكرانيا.

وارتفعت أسعار النفط إلى ما يقارب 140 دولارًا للبرميل في مارس وسط مخاوف بشأن فقدان إمدادات النفط الروسي حيث تجنبت بعض الجهات الشارية للنفط “التي تعاقب نفسها” الحصول على النفط الروسي بعد العقوبات الدولية على موسكو.

وتراجعت الأسعار إلى حد ما منذ أن حظرت الولايات المتحدة واردات الطاقة الروسية في 8 مارس  لكنها ظلت فوق 100 دولار للبرميل في معظم الفترة اللاحقة.

وإلى جانب سوق النفط، والأحداث في أوكرانيا، تباحث بن سلمان وبوتين حول تطوارت الأزمة اليمنية، وفق الوكالة السعودية للأنباء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية