مصر تطلب إعفاءً جزئيًا من سداد الديون والفوائد بسبب كورونا

قال وزير المالية المصري محمد معيط إن القاهرة طلبت من صندوق النقد الدولي والبنك الدولي إعفاءها من سداد الديون والفوائد وتأجيل غيرها.

وقال معيط خلال جلسة برلمانية متلفزة: “لقد بدأنا بالفعل في بذل جهود مع المؤسسات الدولية للإعفاء من بعض الديون أو الفوائد وتأجيل البعض الآخر”.

وفي العام الماضي، أنهت مصر برنامج قرض مع صندوق النقد الدولي ، حصلت بموجبه على   سيولة بقيمة 12 مليار دولار في شرائح ، بدءًا من نهاية عام 2016.

وذكر الوزير أن “مصر ملتزمة بسداد أقساط القرض والفوائد حتى الآن، ولم نتأخر في دفع أي منها حتى الآن”.

ورفعت وزارة المالية المصرية توقعاتها للسنة المالية الحالية 2019/2020 ، إلى 7.9 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي، ارتفاعا من 7.2 في المائة، وفقا لتوقعات سابقة.

ويأتي هذا في الوقت الذي يحارب فيه العالم فيروس كورونا الذي أدى إلى انخفاض وتوقف الرحلات التجارية، مما أدى إلى توقف صناعة السياحة التي تعد واحدة من أكبر مصادر الدخل في مصر.

ومن المتوقع أن تصل خسائر السياحة في مصر إلى 5 مليارات دولار هذا العام بسبب تأثير فيروس كورونا، بعدما كان من المتوقع أن تحقق صناعة السياحة في الدولة 16 مليار دولار في عام 2020، ولكن تم تعديلها إلى 11 مليار دولار، وفقًا لوزيرة التخطيط هالة السعيد.

وكجزء من إجراءات مكافحة انتشار فيروس كورونا في مصر، أوقفت الحركة الجوية الدولية ونفذت حظر التجول الليلي في جميع أنحاء البلاد وأغلقت المنطقة السياحية الساخنة في جنوب سيناء.

وتم إغلاق المدارس والمساجد والكنائس والمواقع الأثرية والمطاعم ومراكز التسوق والصالات الرياضية.

وبدأت صناعة السياحة في مصر بالتعافي بعد أن تعرضت لضربات منذ عام 2011 مع بدء الثورة المصرية، إذ ابتعد السياح عن الاضطرابات.

وبعد ذلك ، أدى  تفجير رحلة جوية روسية فوق شبه جزيرة سيناء عام  2015، والذي أودى بحياة 224 شخصًا، إلى توقف الرحلات الجوية الروسية إلى البلاد وتوقف صناعة السياحة.

وفي عام 2016، انخفض عدد السياح إلى 5.4 مليون من 14.7 مليون في عام 2010.

وكما أن سجل الحكومة المروع بشأن انتهاكات حقوق الإنسان أبعد السائحين.

وتقول التقديرات الرسمية إن حوالي ثلاثة ملايين عامل سياحي يعانون من الإغلاق بسبب فيروس كورونا.

 

فضلوا أرباحهم على الصحة.. أصحاب المليارات في مصر يدعون لاستئناف الأعمال

سداد الديون والفوائد سداد الديون والفوائد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية