36 مقاتلة.. بدء تصنيع مقاتلات أمريكية لصالح قطر

بدأت معامل “بيونغ” في ولاية ميزوري الأميركية العمل لتصنيع مقاتلات لصالح قطر، وذلك بعد تدشين خالد بن محمد العطية نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدولة لشؤون الدفاع القطري خط إنتاج مقاتلات من طراز أف 15 لصالح القوات الجوية القطرية.

وزار العطية لمعامل بوينغ لتصنيع المقاتلات بولاية ميزوري الأميركية، حيث وقعت قطر العام الماضي صفقة قيمتها 12 مليار دولار.

وعبرت قطر عن نيتها شراء 36 مقاتلة من هذا الطراز، وقال مسؤولون إن “هذه المقاتلات ستمكن بلادهم من حماية أجوائها، ومن المشاركة في عمليات عسكرية مع الدول الحليفة”.

وبدأ العطية زيارة رسمية إلى الولايات المتحدة الثلاثاء الماضي، وأجرى مشاورات مكثفة مع أعضاء الكونغرس الأميركي بشأن القضايا ذات الاهتمام المشترك، وتحد العطية في وقت سابق عن مزايا امتلاك مقاتلات أف 15.

وقال العطية: “إن امتلاك القوات الجوية الأميرية لهذه المقاتلات “سيعزز قدراتها، وهي عنصر إستراتيجي وإضافة في صالح حماية وطننا، وأشكركم على جهودكم التي جسدت ما توصلنا إليه”.

وكانت وكالة تابعة لوزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون”، قد أعلنت في 9 أبريل الماضي أن وزارة الخارجية الأمريكية وافقت على إمكانية بيع قطر أنظمة أسلحة دقيقة التوجيه بقيمة 300 مليون دولار.

وقالت وكالة التعاون الأمني الدفاعي في بيان إنها أبلغت الكونغرس بموافقتها على إمكانية بيع 5000 نظام للتوجيه بما يشمل المعدات والخدمات المرتبطة بها، حيث أن المتعاقد الرئيسي هو شركة تابعة لبي.إيه.إي سيستمز مقرها نيوهامبشير، وفق رويترز.

وعقد أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، محادثات في 6 أبريل مع رئيس القيادة المركزية الأمريكية، الجنرال جوزيف فوتيل، بقاعدة ماكديل الجوية في الولايات المتحدة.

وقال آل ثاني في تغريدة نشرها على حسابه الرسمي في موقع “تويتر”: “كان لقائي مع قائد القيادة المركزية الأمريكية الجنرال جوزيف فوتيل بناء وإيجابيا، لقد بحثنا قضايا عسكرية واستراتيجية ثنائية تهم البلدين والمنطقة بما في ذلك جهود مكافحة الإرهاب”.

وتناولت صحف أميركية في حينها أزمة الخليج الراهنة، وأعرب بعضها عن الدهشة في أعقاب بيع الولايات المتحدة طائرات مقاتلة إلى دولة قطر، وتساءلت إذا كان الرئيس الأميركي دونالد ترمب على علم بالصفقة من الأصل؟

فقد ذكرت صحيفة واشنطن إيغزامينر أن النائب تيد ليو تقدم باستجواب بشأن صفقة أميركية لبيع مقاتلات من طراز إف 15 إلى دولة قطر، وذلك بعد أيام من اتهام ترمب لها بأنها تمول الإرهاب، وبعد دعمه حصارا عليها.

وأوضحت أنه خلال جلسة استماع للجنة الفرعية للشؤون الخارجية مع مسؤولين أميركيين يشرفون على المبيعات العسكرية الأجنبية، سأل النائب الديمقراطي ليو مساعدة وزير الخارجية بالوكالة تينا كيدانو عن صحة تقارير تحدثت عن بيع الولايات المتحدة طائرات بوينغ إف 15 بقيمة 12 مليار دولار إلى دولة قطر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية