ناشطون: القحطاني كبش فداء للقاتل الحقيقي ولي العهد

رفض ناشطون الرواية السعودية الرسمية عن مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، والتي صدرت في وقت مبكر من فجر اليوم السبت، بعد 18 يوما من وقوع الجريمة في قنصلية المملكة باسطنبول التركية.

 

ورأى الناشطون أن اقالة المستشار في الديوان الملكي سعود القحطاني ما هي إلا محاولة للتستر على القاتل الحقيقي الذي يعطي الأوامر للقحطاني وهو ولي العهد محمد بن سلمان.

 

وقال النائب العام السعودي إن خاشقجي قتل خلال شجار بالأيدي وقع في القنصلية، وأن التحقيقات جارية مع 18 موقوفا سعوديا على ذمة القضية.

 

وقال الناشطون أن ولي العهد قدم عددا من رجالاته ككبش فداء لينجو من الاتهام بقتل خاشقجي، وعلى رأس من تمت إقالتهم نائب رئيس الاستخبارات العامة في المملكة العربية السعودية، اللواء أحمد عسيري، والمستشار في الديوان الملكي برتبة وزير، سعود القحطاني، وثلاثة من كبار ضباط الاستخبارات السعودية.

https://twitter.com/saudq1978/status/898273541367451648

وأبرز الناشطون تغريدة سابقة للمستشار القحطاني يؤكد أنه لا يقدم على أي فعل دون أوامر من الملك سلمان بن عبد العزيز أو ولي العهد محمد بن سلمان.

 

وأعاد ناشطون نشر تغريدة القحطاني، وقالوا إنها دليل على تورط ابن سلمان بقتل خاشقجي، وأنه المسؤول الأول عن الجريمة.

 

وكان القحطاني قد رد على أحد منتقديه بتغريدة على موقع توتير منتصف آب/ 7  قائلا له: “وتعتقد أني أقدح من رأسي دون توجيه؟ أنا موظف ومنفذ أمين لأوامر سيدي الملك وسمو سيدي ولي العهد الأمين.”.

 

وفند الناشطون الرواية الرسمية السعودية، متسائلين عن تفسير إرسال طبيب شرعي، ومسؤولين في الاستخبارات مقربين من ابن سلمان إلى اسطنبول لقتل خاشقجي، لا يمكن تفسيره سوى بأنه أمر من ولي العهد نفسه.

ونشرت الصحف التركية أسماء فريق الاغتيال المكون من 15 شخصا، وبثت صورا لجوازات سفرهم وتحركاتهم في المطار والفندق ووصولهم إلى القنصلية في حي بشكتاش الراقي في اسطنبول.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية