واتساب تخطط لكسب المزيد من الأرباح على حساب راحة المستخدمين

تستعد إدارة تطبيق واتساب المملوك لشركة فيسبوك عام 2019 لتقديم تحديثات جديدة لتطبيق التراسل الفوري واسع الانتشار، قد تثير غضب مستخدميه الذين يصل تعدادهم لنحو 1.5 مليار مستخدم.

 

وقالت مواقع تقنية متخصصة إن التحديثات القدامة لن تسر المستخدمين كثيرا، وستجبرهم على مشاهدة المزيد من الإعلانات، وستجعل التطبيق مختلفا عن صورته التي عدها المستخدمون طوال السنوات الماضية.

 

وبحسب موقع “واتسون” الألماني فقد أكد خبير الشركة كريس دانييلز ذلك بالقول إن هذا “يمنحنا فرصة الحصول على رسوم لقاء الخدمة، كما يتيح للشركات إيصال الإعلانات للمستخدمين عبر تطبيق واتساب”.

 

وقال دانييلز إن واتساب ستتقاضى من الشركات رسوما للتواصل مع المستخدمين، حيث سيكون بالإمكان العثور على خدمات العملاء عبر التطبيق وإرسال سؤال أو شكوى.

 

ورغم أن تنصيب البرنامج سيبقى مجانا، ستقتحم الإعلانات عالم مستخدمي الواتساب، وستبدأ الشركات في وضع الإعلانات ضمن قسم “القصص” في واتساب، رغم من عدم وضوح كيف سيظهر تصميم هذه الإعلانات.

 

ومع ذلك، فإن واتساب تجري اختبارات لميزة خصوصية جيدة قد تخفف من غضب المستخدمين، وفق ما ذلك موقع “تي-أونلاين”. وستتيح الميزة للمستخدمين المزيد من الخصوصية حتى في غرف الدردشة الجماعية الخاصة.

 

وبحسب الموقع فإن المستخدمين سيتمكنون من بعث رسائل خاصة إلى أشخاص محددين داخل مجموعات الدردشة التي يوجد فيها أكثر من شخص دون أن يراها الآخرون.

 

ولإرسال هذا النوع من الرسائل -التي يُراد لها أن تصل بسرية لشخص بعينه- يجب على المستخدم إخفاءها عن الآخرين، ففي قائمة الدردشة سيكون من الممكن فتح خيار “جواب خاص”. لكن يبقى من غير المعروف بعد موعد إطلاق هذه الخاصية بدول العالم المختلفة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية