وزير العمل القطري يؤكد على المضي قدماً في تحسين بيئة العمل لما بعد المونديال

أكد وزير العمل القطري الدكتور علي بن صميخ المري على الاستمرار و المضي قدماً في تحسين بيئة العمل و تطوير التشريعات التي تضمن حقوق العمال لما بعد كأس العالم 2022.

جاءت تصريحات وزير العمل خلال لقاءه سفراء الدول المتأهلة لكأس العالم لكرة القدم فيفا قطر 2022، بهدف إطلاعهم على آخر المستجدات فيما يتعلق ببيئة العمل في دولة قطر.

واعلنت وزارة العمل أن اللقاء يأتي في إطار حرص الوزارةعلى التواصل المستمر مع مختلف سفراء دول العالم لدى الدولة، واستعراض التطورات والتحديثات التشريعية وآلياتها التنفيذية التي تم إنجازها خلال السنوات الماضية لتحسين بيئة العمل.

وأكد سعادة الدكتور علي بن صميخ المري، وزير العمل، أن حصول دولة قطر على شرف تنظيم بطولة كأس العالم لكرة القدم كان أحد العوامل الهامة في تسريع وتيرة تطوير التشريعات العمالية.

مشيرا إلى أن قطر تعاملت مع ملف كأس العالم ليس فقط كفرصة للاستثمار في البنية التحتية، بل أيضاً كفرصة لمراجعة وتطوير قوانين وإجراءات تنظيم سوق العمل وحقوق العمال.

وأضاف أن الإصلاحات التي قامت بها الدولة شملت المعايير والمتطلبات ذات الصلة بالصحة والسلامة في مواقع العمل وفي أي مكان، لا سيما في ظل ارتفاع درجات الحرارة.

منوها كذلك بمراكز تأشيرات قطر في الخارج، والتي شرعت دولة قطر في تأسيسها في عدد من الدول المصدرة للعمالة لضمان حقوق العمال وحمايتها.

وأضاف أن دولة قطر أقرت العديد من الإصلاحات التشريعية والإدارية الخاصة بتحسين ظروف وبيئة العمل ، وذلك في إطار دعم الجهود الطموحة للدولة لإصلاح قطاع العمل.

وقال الوزير المري أن دولة قطر حرصت على اعتماد تشريعات ألغت نظام الكفالة وسمحت بالانتقال من جهة عمل إلى جهة أخرى، وإلغاء تصاريح الخروج، وشهادات عدم الممانعة عند تغيير جهة العمل.

كما اعتمدت دولة قطر العديد من التشريعات ذات الصلة بمكافحة العمل الجبري والاستغلال، كما اعتمدت تشريعاً بشأن انتخاب ممثلين للعمال في اللجان المشتركة.

وأضاف ” إن الرغبة الحقيقية للبلاد في تحسين ظروف العمل يجب أن تُشجع على أنها “نموذج” في منطقة لطالما انتقدت بسبب ممارساتها القاسية “.

وهنأ سعادة وزير العمل أصحاب السعادة السفراء على تأهل منتخبات بلادهم إلى كأس العالم لكرة القدم فيفا قطر 2022، مؤكدا أن قطر ستعمل على تنظيم فعالية من أروع بطولات كرة القدم التي تم تنظيمها على مر التاريخ.

من جانبه أشاد ماكس تونيون, مدير مكتب منظمة العمل الدولية في الدوحة بدور  قطر في جمع مختلف الجهات الوطنية والدولية وحشد جهودها في قضية السلامة والصحة المهنيتين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية