أعضاء كونغرس يطالبون بالإفراج الفوري عن أبناء سعد الجبري المعتقلين بالسعودية

طالب كبار أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي الرئيس جو بايدن بالإفراج عن طفلي مدير المخابرات السابق سعد الجابري المعتقلين السعودية.

حيث تدرس واشنطن التدخل في سلسلة من الدعاوى القضائية بين رئيس المخابرات السابق والشركات التي تديرها الدولة في الرياض لمنع الإفراج. من أسرار المخابرات الأمريكية.

اقرأ أيضًا: الولايات المتحدة تتحرك لحماية الأسرار في قضية سعد الجبري وبن سلمان

ففي رسالة من الحزبين أبلغ السناتور الجمهوري ماركو روبيو والسيناتور الديمقراطي باتريك ليهي وتيم كين وبن كاردان الرئيس أنهم “قلقون للغاية” بشأن اعتقال عمر الجابري 23 سنة، وسارة الجابري 21 سنة المعتقلين بالسعودية.

و”قال أعضاء مجلس الشيوخ “يُعتقد أن الحكومة السعودية تستخدم الأطفال كوسيلة ضغط لابتزاز والدهم وإجباره على العودة من كندا، حيث يقيم حاليًا خوفًا من انتقام محتمل بسبب دعمه السابق لولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان.

وأضافوا: “لقد تطورت المقاضاة المطولة للدكتور الجابري وأفراد أسرته الآن لتخاطر بكشف مشاريع أمريكية سرية لمكافحة الإرهاب.”

ويأمل أعضاء مجلس الشيوخ الأربعة في الحصول على مساعدة بايدن في تسهيل اتخاذ قرار من شأنه أن يحرر طفلي الجبري المعتقلين بالسعودية ويحمي أيضًا نتائج الاستخبارات الأمريكية، وفقًا لمجلة فورين بوليسي.

وقُبض على طفلي الجبري في مارس 2020 واحتُجزا بمعزل عن العالم الخارجي حتى يناير 2021، وفقًا لمنظمة هيومن رايتس ووتش الحقوقية ومقرها نيويورك. وقالت المنظمة الحقوقية إن عمر وسارة حكم عليهما بالسجن تسعة وستة أعوام على التوالي.

وقالت المنظمة الحقوقية أيضا إن السلطات السعودية احتجزت ما يصل إلى 40 آخرين من أفراد عائلة الجابري وشركائهم.

وأظهرت الوثائق أن المسؤولين الأمريكيين سعوا للتدخل في دعوى قضائية كندية تتعلق بخبير التجسس السعودي السابق، وهي خطوة يمكن أن تحمي عمليات المخابرات الأمريكية السرية الحساسة لكنها تحرم الجبري من الأدلة اللازمة لإثبات قضيته.

ففي رسالة حديثة إلى محامي الجابري، حثه محامي وزارة العدل الأمريكية على “تأجيل جميع الإيداعات” أمام محكمة في أونتاريو حتى 30 سبتمبر لإتاحة الوقت لواشنطن للنظر في اتخاذ تدابير لحماية مصالحها.

وتم إرسال الرسالة فيما يتعلق بقضية قضائية اتهم فيها عدد من الشركات السعودية التي تديرها الدولة الجابري باختلاس أموال أثناء عمله كمسؤول استخباراتي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية