إسرائيل تبدأ تصدير الغاز إلى الأردن ومصر خلال أسابيع

نقلت صحيفة هآرتس الإسرائيلية عن وزير الطاقة الإسرائيلي يوفال شتاينيتز قوله إن إسرائيل ستبدأ تصدير الغاز الطبيعي إلى الأردن ومصر في بداية العام الجديد.

وقال وزير الطاقة الإسرائيلي للصحيفة: “قبل نهاية العام، سنبدأ في تزويد السوق المحلية، وفي الأسابيع التي تلي ذلك سنصدّر إلى مصر والأردن”.

وأضاف “على الرغم من اعتراضات بعض دعاة حماية البيئة، لا يوجد شيء يمنع إسرائيل من تصدير الغاز إلى أوروبا”.

وفي سبتمبر 2016، وقعت تل أبيب اتفاقية بقيمة 10 مليارات دولار مع الأردن لتزويدها بحوالي 45 مليار متر مكعب من الغاز لمدة 15 عامًا.

وفي فبراير 2018، وقعت إسرائيل اتفاقية مع مصر بقيمة 15 مليار دولار لتزويدها بـ64 مليار متر مكعب من الغاز على مدى 10 سنوات.

وكانت مصر تصدّر الغاز لإسرائيل بموجب اتفاقية وقعتها الحكومة المصرية عام 2005 مع الاحتلال تقضي بتصدير 1.7 مليار متر مكعب سنويا من الغاز الطبيعي لمدة 20 عاما، بثمن يتراوح بين 70 سنتا و1.5 دولار للمليون وحدة حرارية، بينما يصل سعر التكلفة 2.65 دولار.

وحصلت الشركة الإسرائيلية على إعفاء ضريبي من الحكومة المصرية لمدة 3 سنوات من عام 2005 إلى عام 2008.

وتعرض خط أنابيب الغَاز، الذي يبلغ طوله 100 كيلومتر ويمتد من العريش في سيناء إلى ساحل مدينة عسقلان، إلى التفجير أكثر من مرة في سيناء.

وأدت الثورة المصرية عام 2011 لوقف اتفاقية الغَاز بين الجانبين، وهو ما ترتّب عليه مطالبات إسرائيلية بتعويض ضخم.

وتوصلت الحكومة المصرية في يونيو الماضي إلى تسوية قيمتها 500 مليون دولار مع هيئه كهرباء إسرائيل لتعويضها عن عدم تنفيذ اتفاق للغاز الطبيعي.

وكانت غرفة التجارة الدولية أمرت مصر عام 2015، بسداد تعويض قدره حوالي 1.8 مليار دولار لشركة كهرباء إسرائيل المملوكة للدولة بعد انهيار اتفاق لتصدير الغاز إلى الاحتلال عبر خط أنابيب بسبب هجمات في شبه جزيرة سيناء.

وأوضح بيان صدر عن الجانبين الإسرائيلي والمصري أن القاهرة ستسدد 60 مليون دولار دفعة مقدمة في تاريخ تفعيل اتفاق التسوية و40 مليون دولار بعد ستة أشهر من تاريخ التفعيل وسداد المبلغ المتبقي بواقع 25 مليون دولار على 16 قسطا كل ستة أشهر.

 

مصر تعوّض إسرائيل 500 مليون دولار بقضية الغَاز

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية