الإمارات تدعم أوكرانيا بـ 2500 مولد كهرائي منزلية لمواجهة نقص الطاقة

أعلنت دولة الإمارات، عن إرسال 2500 مولد كهربائي منزلي كدعم للمدنيين الأوكرانيين في مواجهة ظروف الشتاء القاسي وانقطاعات التيار الكهربائي.

وذكرت وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية أن الـ2500 مولد كهربائي “تتراوح طاقة المولد الواحد من 3.5 كيلو واط إلى 8 كيلو واط، حيث ستساهم هذه المولدات في توفير الطاقة لمنازل المدنيين ما سيساعد في تخفيف الآثار المعيشية الصعبة للأسر المتضررة من الأزمة”.

ونقلت الوكالة على لسان ريم الهاشمي وزيرة الدولة لشؤون التعاون الدولي بالإمارات، قولها إن “هذه المساعدات لأوكرانيا تأتي انطلاقاً من إيمان دولة الإمارات بأهمية التضامن الإنساني خاصة في حالات النزاعات وتندرج ضمن جهود الدولة المستمرة في التخفيف من التداعيات الإنسانية للأزمة الأوكرانية”.

وذكرت الوكالة أن “الإمارات ستقوم بنقل حوالي 1200 مولد كهربائي إلى العاصمة البولندية وارسو اليوم على أن تقوم بنقل باقي المولدات في يناير القادم”.

لافتة إلى أن “هذا الدعم المقدم يأتي ضمن المساعدات الإغاثية الإنسانية التي خصصتها دولة الإمارات إلى المدنيين المتضررين من الأزمة في أوكرانيا بقيمة 100 مليون دولار “.

وتعاني أكثر من 6 ملايين أسرة في أوكرانيا حالياً من انقطاع مصادر الطاقة، بعد الغارات الروسية الأخيرة، بحسب ما أعلن الرئيس فولودومير زيلينسكي.

ووسط موجة برد قارس وتوقعات بتساقط غزير للثلوج في البلاد، كان لا بد للأوكرانيين أن يبتدعوا حلولا تعوضهم عن النقص في التيار الكهربائي والمياه وغيرها من الأمور الحياتية.

وفي مقطع فيديو نشر على مواقع التواصل الاجتماعي، يظهر الأوكرانيون وهم يتحايلون على نقص إمدادات الطاقة، بطريقة عفوية وتظهر تحديا للواقع الجديد الذي يعيشونه ويتعايشون معه.

فالبعض مثلا لجأ الى سياراته من أجل التدفئة، فيما لجأ آخرون الى معدات البناء بهدف استخدامها كأدوات للمطبخ، وآخرون اعتمدوا التقشف باستخدام المياه وطبعا لجأوا إلى المولدات الكهربائية التي لا غنى عنها في ظل انقطاع مستمر للكهرباء.

وكان زيلينسكي قال “حتى الآن انقطاع الكهرباء مستمر في أغلب المناطق، عبر البلاد، وكذلك في كييف”. لكنه أشار إلى أن عدد الأسر التي تعاني انقطاع مصادر الكهرباء، والطاقة، تقلص إلى نحو النصف فقط، خلال الأيام الثلاثة الماضية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية