السعودية: سنرد إذا تأكدنا من دور إيران.. وطهران: سنحول أراضيكم لساحة معركة!

قال وزير الدولة للشؤون الخارجية في المملكة العربية السعودية عادل الجبير إن الرياض ستتخذ الخطوات المناسبة إذا أكد تحقيقها، كما هو متوقع، أن إيران مسؤولة عن الهجمات، فيما قالت طهران إنها ستحول أرض من يهاجمها إلى “ساحة معركة”.

وأضاف الجبير في مؤتمر صحفي “ستتخذ المملكة الاجراءات المناسبة بناء على نتائج التحقيق لضمان أمنها واستقرارها”، ورفض التكهن بشأن إجراءات محددة.

وتابع “نحن على يقين من أن الإطلاق لم يأت من اليمن، بل جاء من الشمال. وستثبت التحقيقات ذلك”.

أما الرئيس التنفيذي لشركة أرامكو السعودية للنفط فقال إن الشركة خرجت من هجمات 14 سبتمبر على منشآتها النفطية “أقوى من أي وقت مضى”.

وأشار إلى أن “الحرائق التي كانت تهدف إلى تدمير أرامكو السعودية كانت لها عواقب غير مقصودة: لقد حشدت 70.000 منا حول مهمة العودة بسرعة وثقة، وخرجت أرامكو السعودية من هذا الحادث أقوى من أي وقت مضى”.

إيران تهدد

وفي السياق، حذر قائد الحرس الثوري الإيراني من أن أي دولة تهاجم الجمهورية الإسلامية سترى أراضيها تتحول إلى “ساحة المعركة الرئيسية” للنزاع.

وقال قائد الحرس حسين بمؤتمر صحفي في طهران “كل من يريد الهجوم علينا ستصبح أرضه ساحة المعركة الرئيسية، وأضاف “لن نسمح أبداً لأية حرب أن تتعدى على الأراضي الإيرانية”.

وقال “احذر، العدوان المحدود لن يظل محدودًا. نحن بعد العقاب سنستمر حتى التدمير الكامل لأي معتدي”.

أما زعيم جماعة حزب الله اللبنانية المسلحة فدعا المملكة العربية السعودية إلى وقف حربها في اليمن، “وإلا فإنها ستواجه المزيد من الهجمات على أراضيها”.

وفي خطاب متلفز، حذر حسن نصر الله المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة من التحريض على الحرب “لأن بيوتهم مصنوعة من الزجاج”.

وقال نصر الله إن هجومًا واحدًا على المملكة العربية السعودية أدى إلى توقف نصف إنتاج النفط في البلاد، لذا “ماذا ستفعل لضربة أخرى؟”.

وذكر أن شراء المزيد من الدفاعات الجوية من الولايات المتحدة لن يساعد المملكة على الدفاع عن نفسها، مشيرًا إلى أن المتمردين الحوثيين في اليمن لديهم صواريخ وطائرات بدون طيار متطورة.

وقال إن “السعودية يجب أن تفكر جيدًا، لأن الحرب مع إيران ستعني تدميرها”.

 

نيويورك تايمز: نهاية الوهم السعودي!

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية