العراق: سقوط قذائف على المنطقة الخضراء تزامناً مع جلسة للبرلمان

أفادت مصادر أمنية عراقية أن 7 أشخاص اصيبوا في قصف صاروخي للمنطقة الخضراء في بغداد، تزامناً مع جلسة للبرلمان العراقي هي الأولى منذ شهرين ، جيث يشهد العراق أزمة سياسية حادة.

فيما حاول عناصر من مناصري التيار الصدري الذين تجمعوا اليوم في ساحة التحرير في بغداد تعبيراً عن رفضهم للجلسة، عبور جسر الجمهورية المؤدي إلى المنطقة الخضراء المحصنة التي تضم مؤسسات حكومية ومقرات دبلوماسية.

ووضعت القوات الأمنية العراقية حواجز اسمنتية عند جسر الجمهورية المحاذي للساحة والمؤدي إلى المنطقة الخضراء لمنع عبور المتظاهرين ، بعد تعرض المنطقة الخضراء للقصف.

هذا واحتشد مئات من المحتجين، عند مدخل جسر الجمهورية وحاول بعضهم التقدّم نحو الحواجز، واستخدمت القوات الأمنية القنابل الصوتية وقنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين.

وقال المتظاهر أحمد أكرم، سائق التكتك القادم من مدينة الصدر والبالغ 15 عاماً “أتظاهر من أجل حقوقي، العمل والرواتب”، مضيفاً “سأبقى أتظاهر حتى الموت، أنا مع السيد”، في إشارة إلى الزعيم الشيعي مقتدى الصدر، مضيفاً “شاركت أيضاً بالتظاهرات في البرلمان”.

ويشهد العراق مأزقاً سياسياً شاملاً منذ الانتخابات التشريعية في أكتوبر 2021، مع عجز التيارات السياسية الكبرى عن الاتفاق على اسم رئيس الوزراء المقبل وطريقة تعيينه.

وتعد أعمال العنف التي شهدها العراق ارتدادا للأزمة السياسية التي أعقبت الانتخابات البرلمانية، التي جرت في أكتوبر الماضي، إذ فشلت الكتل النيابية في اختيار رئيس للبلاد والحكومة.

حيث شهد العراق مواجهة متصاعدة بين أنصار التيار الصدري بقيادة الصدر و “إطار تنسيقي” يجمع أحزاب شيعية بقيادة رئيس الوزراء العراقي الأسبق نوري المالكي ، فضلا عن انقسامات سياسية منذ أن أعاقت الانتخابات البرلمانية .

وشهدت بعض مدن العراق ومنها العاصمة بغداد اشتباكات بين أنصار رجل الدين مقتدى الصدر، والقوى الأمنية في البداية قبل أن يتطور الأمر لاشتباكات مسلحة عنيفة بين أنصار التيار الصدري وأنصار الحشد الشعبي.

وكان قد اجتاح مؤيدو الصدر المنطقة الخضراء ووصلوا إلى القصر الجمهوري بعد إعلان رجل الدين الشيعي اعتزاله الحياة السياسية.

والمنطقة الخضراء هو اسم يشمل منطقة كرادة مريم وجزءا من حي الحارثية وجزءا من حي القادسية (بغداد) في بغداد، العراق، أنشأت هذا النطاق قوات الاحتلال الأمريكي التي غزت العراق عام 2003.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية