للمرة الثانية خلال شهر.. السيسي يستقبل حفتر ويدعمه بـ”محافحة الإرهاب”

استقبل الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي يوم الخميس قائد قوات شرقي ليبيا اللواء المتقاعد خليفة حفتر في قصر الاتحادية بالقاهرة، للمرة الثانية خلال أقل من شهر.

وقال بيان للرئاسة المصرية إن السيسي استقبل حفتر، بحضور رئيس المخابرات العامة اللواء عباس كامل.

وأكد السيسي، وفق البيان، “دعم مصر لجهود مكافحة الإرهاب لتحقيق الأمن والاستقرار في ليبيا، وكذلك دور المؤسسة العسكرية الليبية لاستعادة مقومات الشرعية”، على حد قوله.

أما حفتر، فأطلع السيسي على مستجدات الأوضاع الليبية، بحسب الرئاسة المصرية.

وقال بيان الرئاسة إن حفتر أشاد بـ”دعم القاهرة الشعب الليبي على كافة المستويات”.

ولم يُعلن من قبل عن هذه الزيارة، وجاءت بشكل مفاجئ.

وكان السيسي استقبل حفتر في القاهرة في 14 أبريل/نيسان الماضي، وبحثا تطورات الأوضاع في ليبيا.

ويأتي لقاء السيسي-حفتر في وقت تستمر فيه قوات الأخير بالهجوم على العاصمة الليبية طرابلس منذ أكثر من شهر.

ويشن حفتر هجومًا على العاصمة طرابلس التي تحكمها الحكومة المعترف بها دوليًا منذ 4 أبريل/ نيسان الماضي. وقتل، وفق الأمم المتحدة نحو 450 شخصًا، وأصيب نحو 2000، ونزوح أكثر من 45 ألفًا عن منازلهم.

ورغم أن هجوم حفتر بدأ شهره الثاني، إلا أنه لم يتمكن من اختراق تحصينات قوات الحكومة، وتكبّدت قواته خسائر فادحة.

وتدعم كل من الإمارات والسعودية ومصر عربيًا، وفرنسا وروسيا دوليًا هجوم قوات شرقي ليبيا على العاصمة.

وسيطر مقاتلو الحكومة المعترف بها دوليًا أكثر من مرة على عتاد عسكري مصري كانت تستخدمه قوات حفتر.

وقصفت قوات حفتر الأحياء السكنية في طرابلس براجمات الصواريخ. كما قصفت طائرات إماراتية العاصمة الليبية ما أدى لمقتل عشرات المدنيين، وإصابة آخرين.

وسيطرت قوات رجل الثورة المضادة على شرقي ليبيا وجنوبها، ومعظم مطاراتها العسكرية وآبارها النفطية بدعم حلفائه الخارجيين.

وجاء الهجوم بعد أيام من لقاء حفتر الملك سلمان بن عبد العزيز في قصر اليمامة، كما التقى مسؤولين سعوديين أبرزهم وزير الداخلية ورئيس الاستخبارات.

وقالت الأمم المتحدة مؤخرًا إنها فتحت تحقيقًا بشحن دولة الإمارات أسلحة لدعم قائد قوات شرقي ليبيا، بعد خرقها حظرًا دوليًا على توريد الأسلحة للبلد.

 

تقرير سري للأمم المتحدة يكشف عن دور الإمارات في دعم حفتر عسكريًا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية