النجمة أديل تتصدر سباق الأغنيات في بريطانيا للمرة الأولى منذ ست سنوات

تصدرت نجمة موسيقى السول البريطانية أديل سباق الأغنيات في بريطانيا للمرة الأولى منذ ست سنوات، مع أغنيتها الجديدة “إيزي أون مي” التي حصدت أعلى مبيعات يحققها عمل غنائي منفرد منذ عام 2017.

وحققت الأغنية المنفردة التي تشارك فيها أديل مع العالم تفاصيل السنوات المؤلمة التي عانت منها منذ طرحها آخر أعمالها، مبيعات بلغت 217 ألفا و300، وهو أعلى رقم تسجله أغنية في أسبوعها الأول منذ “شيب أوف يو” لإد شيران عام 2017 ، بحسب ترتيب “أوفيشل سينغلز تشارت”.

وكذلك حصدت الأغنية 24 مليون استماع عبر خدمات البث التدفقي في بريطانيا خلال الأسبوع الأول من إطلاقها، محطمة الرقم القياسي الذي حققته أريانا غراندي عام 2019.

ورغم ابتعادها لسنوات عن الأضواء، كان محبو أديل بالملايين على الموعد لسماع أغنيتها الجديدة التي حققت ما يقرب من 100 مليون مشاهدة على يوتيوب.

وتطرح البريطانية ألبومها الجديد “30” بعد طول انتظار في 19 تشرين الثاني/نوفمبر، على ما أعلنت المغنية صاحبة الكثير من الأغنيات الضاربة بينها “هيلو” و”ساموان لايك يو” الأسبوع الماضي.

وتطرقت المغنية البريطانية البالغة 33 عاما، حديثا عن “عام القلق” الذي شهد تفكك زواجها.

وهي بدأت تسجيل العمل قبل ثلاث سنوات، وفق ما أشارت على تويتر قائلة إن حياتها كانت في هذه الفترة “متاهة من الفوضى المطلقة والاضطراب الداخلي”.

وتعود أديل بعد غياب دام 6 أعوام عن إصدار الألبومات، بألبوم هو الرابع في مسيرتها الفنية، حيث وصفت النجمة العالمية الأغاني الجديدة -في مقابلة مع  مجلة فوغ هي الأولى لها منذ خمس سنوات- بالأغاني الحساسة.

غير سعيد

وكشفت أديل أن الأغاني التي كتبتها في الألبوم هي لمساعدة ابنها أنجيلو البالغ من العمر تسع سنوات على تخطي موضوع الطلاق مع والده كونيكي.

وقالت أديل لمجلة فوغ :”لقد جعله ذلك غير سعيد حقًا في بعض الأحيان. وهذا جرح حقيقي بالنسبة لي لا أعرف ما إذا كنت سأتمكن من الشفاء منه”.

وتلقى أغاني أديل نجاحًا باهرًا عالميًا وتعتبر من أشهر مغنيات جيلها على الإطلاق، وأطلت في أغان عن الانفصال والندم، حيث قالت عن الموضوع: “إنه أمر حساس بالنسبة لي”.

السعادة الحقيقية

وقالت أديل في حديثها لمجلة فوغ إن مرحلة الإغلاق العام خلال جائحة فيروس كورونا كانت صعبة على أصدقائها الذين مروا بتجربة الطلاق أيضًا، وواجهوا أنفسهم خلال تلك العزلة كما فعلت منتصف فترة طلاقها العام الماضي”.

وأضافت أنها أمضت وقتًا طويلًا في التمارين الرياضية خلال فترة الحجر المنزلي، وكشفت بأنها فكرت طويلًا في أمر الطلاق، وعلقت بالقول: “لم يرتكب أحد من كلينا أي خطأ. ولم نؤذ بعضنا البعض، أو أي شيء من هذا القبيل”.

كذلك كشفت أديل أنها انفصلت وكونيكي لبعض الوقت قبل أن يخبرا الناس. حيث تقدمت النجمة العالمية بطلب الطلاق في عام 2019. وعلقت على الأمر قائلة: “لقد كنت في رحلتي للعثور على سعادتي الحقيقية منذ ذلك الحين.”

شاهد أيضاً: واشنطن بوست: الاتفاق الإماراتي الإسرائيلي لإنقاذ نتنياهو المأزوم وتضخيم إنجازات ترامب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية