بعد مقتل الظواهري .. عائلات ضحايا 11 سبتمبر يطالبون بايدن بمحاسبة السعودية على تمويلها للهجمات

أصدرت عائلات ضحايا هجمات 11 سبتمبر بياناً بعد مقتل زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري، مطالبين الرئيس الأمريكي جو بايدن بضرورة محاسبة السعودية التي مولت هجمات تنظيم القاعدة.

وقالت تيري سترادا، رئيسة منظمة عائلات 11 سبتمبر المتحدة، في البيان: “أنا ممتنة للغاية لالتزام وكالات الاستخبارات وتفاني جيشنا الشجاع والتضحيات التي قدمها في القضاء على مثل هذا الشر من حياتنا”.

وأضافت: “ولكن من أجل تحقيق المساءلة الكاملة عن مقتل الآلاف في 11 سبتمبر، يجب على الرئيس (جو) بايدن أيضًا تحميل المسؤولية للممولين السعوديين الذين مولوا الهجمات”.

وتابعت بالقول إن “الطائرات بدون طيار لا تستهدف الممولين، بل يتم مقابلتهم ومصافحتهم بالقبضة واستضافتهم في نوادي الغولف”، على حد تعبيرها، مؤكدة أنه “إذا أردنا أن نكون جادين بشأن المحاسبة، يجب أن نحاسب الجميع”.

وأعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن مساء الإثنين مقتل زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري في ضربة أمريكية بأفغانستان في مطلع الأسبوع، وذلك في أكبر ضربة للتنظيم المتشدد منذ مقتل مؤسسه أسامة بن لادن في عام 2011.

فمع بزوغ فجر الأحد الماضي في كابل، حلقت طائرة مسيرة أميركية في العاصمة الأفغانية فيما أيمن الظواهري على شرفة منزله، وبقرار من جو بايدن وبعد عملية تعقب استمرت لسنوات، أطلق صاروخان أديا إلى مقتل زعيم تنظيم القاعدة.

وأوضح بايدن -في كلمة له مساء الاثنين بالبيت الأبيض- أن أجهزة المخابرات حددت مكان الظواهري في وقت سابق هذا العام، مشيرا إلى عدم إصابة أي أحد من عائلة الظواهري أو مدنيين آخرين في الغارة.

وقال مسؤول كبير في إدارة الرئيس جو بايدن، إن الظواهري كان مختبئا منذ سنوات، وإن عملية تحديد مكانه وقتله كانت نتيجة عمل “دقيق ودؤوب” لمجتمع مكافحة الإرهاب والمخابرات.

لطالما كانت مزاعم تواطؤ الحكومة السعودية مع هجمات 11 سبتمبر / أيلول 2001 موضع خلاف في واشنطن، وكان خمسة عشر من أصل 19 إرهابيا من القاعدة خطفوا أربع طائرات سعوديين لكن الحكومة السعودية نفت أي ضلوع لها في الهجمات.

ومع ذلك ، ضغطت عائلات الضحايا من أجل المزيد من الإفصاحات ، وفي العام الماضي أصدر مكتب التحقيقات الفيدرالي وثيقة توضح بالتفصيل عمل مكتب التحقيقات الفيدرالي للتحقيق في الدعم اللوجستي المزعوم الذي قدمه مسؤول قنصلي سعودي وعميل استخبارات سعودي مشتبه به في لوس أنجلوس إلى شخصين على الأقل من الخاطفين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية