تعرض لاعتداءات جنسية.. دعوات للإفراج عن عبد الهادي الخواجة من سجون البحرين

طالبت مؤسسات حقوقية في العالم ومملكة البحرين إلى الإفراج العاجل عن الناشط في حقوق الإنسان عبد الهادي الخواجة من سجون البحرين.

وكانت منظمة هيومن رايتس وواتش قالت إن عبد الهادي الخواجة تعرض لاعتداءات نفسية وجنسية وجسدية في سجن في البحرين.

فقد أرسلت 118 منظمة حقوقية دولية وأخرى في البحرين رسالة إلى الدنمارك لدعوتها لبذل الجهود للإفراج عن الناشط البحريني عبد الهادي الخواجة.

وكانت السلطات في البحرين قضت بفرض عقوبة السجن على عبد الهادي الخواجة بالسجن المؤبد قبل 10 سنوات.

وأكدت الرسالة التي سلمت إلى رئيسة الوزراء الدنماركية على أنّه “يتوجب على الحكومة الدنماركية مضاعفة الجهود لتأمين الإفراج الفوري وغير المشروع عن المواطن الدنماركي البحريني.

الذي حكم بالسجن المؤبد بسبب أنشطته السياسية والحقوقية السلمية، ما يشكّل انتهاكاً صارخاً لحرية التعبير”، بحسب ما ورد في الرسالة.

يُشار إلى أن عبد الهادي الخواجة (59 عاماً)، اعتقل في 9 أبريل عام 2011، وهو في سجن جوّ البحريني، وفقًا للمنظمة.

وأشارت “هيومن رايتس” إلى أنّ  “قوات الأمن اعتقلت الخواجة بعنف وعرّضته لمزيد من الجروح الجسدية والنفسية والجنسية في مراكز الاحتجاز”.

وأضلافت أنّه “حُكم على الخواجة في يونيو 2011، عقب محاكمات جائرة في محاكم لا تمتثل للقانون الجنائي البحريني أو المعايير الدولية للمحاكمة العادلة”.

في المقابل، تتهم المنامة الخواجة و20 شخصا بالتآمر لقلب نظام الحكم، ويحاكم سبعة منهم غيابيا.

يذكر أنّ الدنمارك طلبت من البحرين، في أبريل 2018، تسليمها الخواجة الذي يحمل الجنسية الدنماركية بسبب “حالته الحرجة”.

القضاء البحريني

لكن في اليوم التالي قالت البحرين أنّ مجلس القضاء الأعلى رفض ذلك وأنه “بحالة جيدة”.

وكان البرلمان الأوروبي وجه مؤخرًا أسئلة شديدة اللهجة إلى المفوضية الأوروبية حول قمع نشطاء حقوق الإنسان في البحرين التي تشهد ترديًا حادًا.

وطالب البرلمان الأوروبي قادة بروكسل بالتدخل العاجل لوضع حد للممارسات التعسفية التي يتلقاها نشطاء حقوق الإنسان في البحرين.

وكان الممثل السامي للاتحاد الأوروبي نيابة عن المفوضية قدم إجابة الأسبوع الماضي عن البرلمان الأوروبي حول قمع نشطاء حقوق الإنسان في البحرين بمن فيهم عبد الهادي الخواجة .

اقرأ أيضًا: قمع نشطاء حقوق الإنسان في البحرين يدفع البرلمان الأوروبي لإثارة “أسئلة شديدة اللهجة”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية