حركة طالبان تستولي على مدينة قندوز شمال أفغانستان

قالت حركة طالبان يوم الأحد إنها استولت على مدينة قندوز الأفغانية الرئيسية، بحسب ما أكده مراسل وكالة فرانس برس في المنطقة المجاورة.

تأتي ذلك السيطرة في الوقت الذي اندلعت فيه قتال عنيف في وسط العاصمة الشمالية الثانية شار إبول.

اقرأ أيضًا: حركة طالبان تقصف كابول بينما تدافع القوات الأفغانية عن المدن المحاصرة

وقال مراسل وكالة فرانس برس إن “قندوز سقطت وطالبان سيطرت على جميع المنشآت الرئيسية في المدينة”.

وصرح نائب من سار اي بول لوكالة فرانس برس ان طالبان دخلت وسط المدينة و “القتال من شارع الى شارع مستمر”.

ويوجه سقوط المدينة الشمالية ضربة قوية للحكومة المركزية التي تخلت إلى حد كبير عن القتال في الريف للدفاع عن المراكز الحضرية ضد هجمات طالبان.

وسيطرت حركة طالبان على عاصمتين إقليميتين أخريين منذ يوم الجمعة، لكن قندوز تمثل أهم عاصمتين تسقط منذ شن المتمردون هجومًا في مايو / أيار مع بدء القوات الأجنبية المراحل الأخيرة من انسحابها.

ويوم الجمعة، استولت حركة طالبان على أول عاصمة إقليمية لها، زارانج في نمروز، واتبعتها بعد يوم واحد من خلال السيطرة على شيبرغان في جوزجان.

كما وردت أنباء عن اندلاع قتال في ضواحي هرات في الغرب ولاشكر جاه وقندهار في الجنوب.

ووقعت وتيرة تقدم طالبان في إحباط القوات الحكومية، لكنها حصلت على بعض الراحة في وقت متأخر يوم السبت بعد أن قصفت الطائرات الحربية الأمريكية مواقع طالبان في شيبرغان، عاصمة إقليم جوزجان التي تم الاستيلاء عليها في وقت سابق من اليوم.

وصرحت الناطقة باسم القيادة المركزية الميجور نيكول فيرارا لوكالة فرانس برس في واشنطن ان “القوات الاميركية قامت بعدة غارات جوية دفاعا عن شركائنا الافغان في الايام الاخيرة”.

يذكر أن شبرغان هي معقل أمير الحرب الأفغاني سيئ السمعة عبد الرشيد دوستم، الذي ورد أن رجال الميليشيات والقوات الحكومية التابعة له قد انسحبوا إلى المطار.

وأشرف دوستم على واحدة من أكبر الميليشيات في الشمال واكتسب سمعة مخيفة في قتال طالبان في التسعينيات إلى جانب اتهامات بأن قواته قتلت الآلاف من أسرى الحرب المتمردين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية