الصليب الأحمر: تأجيل دخول قافلة مساعدات للغوطة الشرقية

دمشق – قالت اللجنة الدولية الصليب الأحمر إن قافلة مساعدات كانت تتطلع لدخول منطقة الغوطة الشرقية المحاصرة في سوريا يوم الخميس تأجلت.

وقالت يولاندا جاكمت المتحدثة باسم اللجنة “قافلة اليوم تأجلت”.

وكانت قافلة مساعدات وصلت للمنطقة القريبة من دمشق يوم الاثنين لكن لم يتسن تفريغها بالكامل كما استبعد مسؤولون حكوميون معظم الإمدادات الطبية منها.

وطالبت الأمم المتحدة الحكومة بالالتزام بوقف إطلاق النار يوم الخميس للسماح بدخول مزيد من المساعدات.

 

في هذه الأثناء قال قائد عسكري في تحالف يدعم الحكومة السورية إن الجيش السوري نجح فعليا في شطر الغوطة الشرقية إلى قسمين فيما توشك القوات الحكومية التي تتقدم من الشرق أن تنضم إلى القوات الموجودة عند الطرف الغربي للجيب.

ونفى متحدث باسم المعارضة مزاعم القائد العسكري.

والقطاع المتبقي من الأراضي التي تربط المناطق الشمالية والجنوبية من الجيب يبلغ عرضه كيلومتر واحد فقط ويقع في مرمى نيران القوات الحكومية.

وقال القائد العسكري إن هذا يعني “بالعلم العسكري” أن المنطقة تم تقسيمها.

وأكد القائد العسكري الذي طلب عدم نشر اسمه لأنه غير مخول بالحديث لوسائل الإعلام تقريرا للمرصد السوري لحقوق الإنسان ذكر في وقت متأخر ليل الأربعاء أن الغوطة الشرقية انقسمت فعليا إلى شطرين.

ونفى وائل علوان المتحدث باسم فيلق الرحمن إحدى جماعات المعارضة الرئيسية في الغوطة الشرقية هذا الأمر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية